صحتك تهمنا .. أثبتت الدراسات العلمية أن الكثير من أحاديثنا أثناء النوم تكون في الظروف الطبيعية أحاديث مختصرة، ليس لها معني، ويكون وقتها قصيرًا جدًا تدوم لثانية أو ثانيتين فقط. .

صحتك تهمنا .. أسباب التحدث أثناء النوم ؟

أسباب التحدث اثناء النوم
أسباب التحدث اثناء النوم

أثبتت الدراسات العلمية أن الكثير من أحاديثنا أثناء النوم تكون في الظروف الطبيعية أحاديث مختصرة، ليس لها معني، ويكون وقتها قصيرًا جدًا تدوم لثانية أو ثانيتين فقط.

يحدث الكلام في مرحلة النوم أثناء حركة العين السريعة عند النوم، فيحدث ما يسمي باختراق حركة الحلم، وعندها تكون الأحبال الصوتية عادة خاملة أثناء النوم، وعندها يتم تشغيل حركة الأحبال الصوتية فجأة ويبدأ الشخص بالكلام الذي يقوله في حلمه بصوت مرتفع.

وتفيد الدراسات بأن الكلام قد يكون معقداً وعادة ما يكون صحيحاً لُغوياً، وقد يتأثر هذا الكلام من قِبل الأحداث الأخيرة في حياة الشخص النائم، لكن يمكن أن يكون غريباً ولا معنى له.


من هم المتحدثون أثناء النوم ؟



المتحدثون اثناء النوم
المتحدثون اثناء النوم

كثير من الأشخاص يتحدثون أثناء نومهم فنصف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 10 سنوات من العمر يتحدثون ليلاً وحوالي 5% من البالغين ، وقد أظهر استطلاع الرأي عام 2004 أن طفل من بين كل 10 أطفال يتحدثون أثناء نومهم لبضع ليالي في الأسبوع ، كما وجدوا أيضاً أن معدل التحدث عند الفتيات مثل معدل التحدث عند الذكور.

أعراض التحدث اثناء النوم ؟

أعراض التحدث اثناء النوم
أعراض التحدث اثناء النوم

من الصعب والنادر جداً معرفتك بنفسك إذا كنت تتحدث ليلاً أم لا ولكن في الأغلب سيخبرك مرافقوا الغرفة بذلك أو ربما يشتكي أحدهم بأنه لم يستطع النوم في إحدى الليالي بسببك .

ما هي أسباب التحدث اثناء النوم ؟

أسباب التحدث اثناء النوم
أسباب التحدث اثناء النوم

هناك الكثير من الأشخاص يعتقدون أن التحدث أثناء النوم يحدث فقط أثناء النوم، ولكن يظل العلماء يبحثون في هذه الظاهرة فوجدوا أن أسباب التحدث أثناء النوم يكون في أي مرحلة وليس بالضرورة فقط أثناء الحلم.


كيف يتم علاج التحدث أثناء النوم ؟

علاج التحدث أثناء النوم
علاج التحدث أثناء النوم

إذا كان الحديث الخاص بك أثناء النوم يحدث فجأة كشخص بالغ أو إذا كان يؤدي لـ الخوف الشديد، أو أعمال العنف، من الممكن زيارة الطبيب الخاص بك أو أخصائي، إذا كان التحدث أثناء نومك يقلقك من النوم، أما إذا كان طفلك يعاني من اضطرابات أثناء النوم فعليك التحدث إلى أخصائي الأطفال، وسوف يطلب منك معرفة متى كنت تتحدث أثناء النوم فعليك أن تسأل من ينام معك بالغرفة لأن هذا السؤال يوضع في اعتبار الطبيب، ما إن كنت قد بدأت الحديث أثناء النوم في مرحلة الطفولة أم لا.

كما أنه لا توجد الاختبارات اللازمة لتشخيص التحدث أثناء النوم ومع ذلك، قد يطلب الطبيب اختبارات ، مثل دراسة النوم أو تسجيل النوم (polysomnogram) فالتحدث أثناءالنوم نادراً ما يحتاج علاج إلا إذا كان عرض لأحد الأمراض الخطيرة أو خلل في الصحة العامه فهنا عليك مناقشة طرق العلاج مع الطبيب.

ومن أجل نوم هادئ، وللوقاية من الكلام أثناء النوم، يُنصح بالتخلص من الضغوط النفسية، وممارسة تمارين التنفس، وشرب كوب من اللبن قبل النوم من أجل تهدئة الأعصاب، فضلاً عن ارتداء ملابس مريحة أثناء النوم.

اقرأ أيضًا..

صحتك تهمنا.. تناول ثمرة "مانجو" يوميا وانسى "السرطان"

صحتك تهمنا.. السكر ليس العدو الأول لأسنانك

صحتك تهمنا | 5 أطعمه تشكل خطرا على صحة قلبك.. تعرف عليها

"صحتك تهمنا".. نصائح للحصول على عضلات أقوى مع التقدم في العمر

صحتك تهمنا.. 5 أسباب تدفعك للتبرع بالدم