قالت دراسة حديثة تم إجراؤها في جامعة ساوث كارولينا، إن اكتئاب ما بعد الولادة ليس أمر مقتصر على السيدات فقط، بل وجد أن حوالى 10% من الرجال سجلوا أعراض الاكتئاب بعد ولادة الطفل، وهو ما يمثل ضعف المعدل النمطي للاكتئاب لدى الذكور.

وحتى الآن لا يزال السبب فى إصابة الرجال باكتئاب ما بعد الولادة غير واضح، على عكس السيدات اللاتي يرتبط لديهم الاكتئاب باضطراب الهرمونات، لذلك قام الباحثون بفحص مستوى هرمون التستوستيرون، لتظهر النتائج أن هرمونات الرجال لا تتأثر فقط بخطر الإصابة بالاكتئاب بعد الولادة ولكن تتأثر بخطر اكتئاب زوجاتهم أيضا.

وأظهرت النتائج أن الآباء الذين يقومون بقضاء المزيد من الوقت مع أطفالهم تنخفض لديهم نسبة هرمون التستوستيرون، مما يجعل للرعاية الأبوية دور في ذلك. لكن حتى الآن لم يحدد الباحثون السبب بالضبط وراء انخفاض التستوستيرون في الرجال وعلاقة ذلك بالأبوة، لكن يمكن أن يرجع إلى القرب من الرضيع أو الشريك، وزيادة الضغط وقلة الحصول فترت النوم.

وقال الباحثون أن الأمهات أو الآباء الجدد، الذين يعانون من المزاج المكتئب بعد ولادة أطفالهم، يجب أن يدركوا أنها مشاعر طبيعية. لذلك ينصح بطلب المساعدة، فالاكتئاب يؤثر على وضع الأسرة بأكملها وليس شخص واحد.

اقرأ أيضا..

استشارى الجلدية: السنط الفيروسي ليس مرتبط بالجنس

«طبيعة شغلك هي اللي بتحدد».. ماهو أفضل توقيت للاستحمام؟

للأمهات.. "التهاب الغدة النكافية" مشكلة خطيرة حلها بسيط

أطباء: هكذا يمكن للأمهات التغلب على رفض أطفالهم للخضروات