التوقيت الأربعاء، 29 يناير 2020
التوقيت 08:14 م , بتوقيت القاهرة

مستشفى عائم لأهالي الصعيد بالتعاون بين "نستله مصر" ومنظمة الروتاري

تعاون بين نستله مصر وروتاري
تعاون بين نستله مصر وروتاري

قامت مؤسسة روتاري مصر وشركة نستله مصر بتوقيع بروتوكول تعاون للبدء في مشروع المستشفى العائم، والتي تعد أول مستشفى عائم على مستوى أفريقيا والشرق الأوسط.

وقع البروتوكول عبد الحميد العوا محافظ المنطقة الروتارية بمصر ومعتز الحوت رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة نستله مصر.

WhatsApp Image 2018-11-18 at 8.19.35 PM (1)

 

ويشمل المشروع إقامة أول مستشفى عائم لدعم وتطوير الأم والطفل ويشمل كذلك عدد كبير من الأنشطة التوعوية وبرامج الدعم الاقتصادي والاجتماعي بمحافظات صعيد مصر وهي محافظات أسوان، الأقصر، المنيا، أسيوط، بني سويف، قنا، سوهاج والجيزة.

وسيتم بدء أولى جولات المستشفى خلال الفترة من أول مارس القادم وحتى آخر أبريل 2019، وستجوب المستشفى العائم محافظات صعيد مصر لترسو لمدة أسبوع بكل محافظة وعلى متنها 15 عيادة أطفال متخصصة في مجالات الرمد، السمعيات والتخاطب، الأنف والأذن وغيرها بجانب الوحدات الساندة بقيادة فريق متخصص من الأطباء والاستشاريين وكوادر التمريض والدعم الفني للكشف الطبي والعلاج.

ويعمل المشروع أيضاً على توفير عدد من برامج التوعية والتدريب لكوادر التمريض وشباب الأطباء والمدرسين والقائمين على رعاية الطفل، كما ستتضمن العمل مع الطلاب في المدارس الابتدائية ومراكز الأمومة والطفولة والمراكز الصحية فضلاً عن برامج التوعية على متن المركب لرفع الوعي وتصحيح المفاهيم الخاطئة فيما يتعلق بالطفل وتنشئته على أسس سليمة صحية ونفسية وجسمانية.

وفي كلمته، صرح معتز الحوت رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة نستله مصر عن اهتمام الشركة بالمشروع الذي يعتبر مثال حي على فلسفة نستله، وهي تحسين نوعية الحياة والمساهمة في مستقبل أكثر صحة للعائلات والأفراد.

وينبع ذلك من التزام الشركة بتحقيق تنمية مستدامة وخلق قيمة مضافة حقيقية تخدم المجتمع المصري والتي تشمل رفع الوعي حول أساليب الحياة الصحية وفي المقام الأول صحة الطفل والأم من خلال تنشئه صحية سليمة.

ولطالما التزمت نستله، منذ بداياتها، بمساعدة الآباء والأمهات ومقدمي الرعاية على التعرف على أساليب التغذية السليمة المناسبة للأطفال من خلال عدة مبادرات بالتعاون مع الحكومة و منظمات المجتمع المدني.

كما أضاف الحوت، "إننا لم نتوانى عن عقد أي شراكات أو مبادرات من شأنها تحقيق تأثير إيجابي لصحة الأجيال القادمة، كما إن هدفنا خدمة كافة المصريين وخاصة الأمهات والطفل لتنشئته على أسس صحية ونفسية وجسمانية سليمة".

وأعرب عبد الحميد العوا محافظ المنطقة الروتارية 2451 عن سعادته بالمشروع الذي يعد الأول من نوعه على مستوى إفريقيا والشرق الأوسط قائلاً "يظل الطفل هو حجر الأساس لنمو وتطور المجتمع ونحن في روتاري مصر نؤمن بأهمية تضافر جهود المجتمع المدني مع الجهود الرسمية لدعم المجتمع بمختلف شرائحه ومساندة الملفات الحيوية المعنية بالتنمية المستدامة وعلي رأسها الصحة والتعليم لدعم الطفل المصري وتحقيق التنمية المستدامة وبصورة خاصة خلال الفترة الذهبية من عمره والتي تشمل الست سنوات الأولي لما لها من أهمية بالغة في دعم التعليم المبكر والإنتاجية، كما أننا نعتزم من خلال المشروع التعاون مع مختلف الشركاء من الكيانات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني وشركات القطاع الخاص الداعمة للمشروع والمشاركة في تنفيذه".

الجدير بالذكر، أنه علي هامش المشروع سيتم إطلاق عدد من برامج الدعم الاقتصادية والاجتماعية والتي تتميز بها روتاري مصر ولها باعاً طويلاً في تطبيقها بالمحافظات لرفع المستوى المعيشي للطبقات الأكثر احتياجاً، ويصاحبها أيضاً عدة فعاليات للترويج للمعالم السياحية بالمحافظات المذكورة.

هذا وسيشمل أيضاً فعالية ترفيهية اجتماعية تحت مسمى "المولد" حيث سيتم عرض منتجات مستعملة بحالة جيدة من ملابس، كتب، ألعاب أطفال وأثاث.