التوقيت الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020
التوقيت 11:40 م , بتوقيت القاهرة

ايتيدا: التحول الرقمي يعتمد على الإبداع في تطوير البرمجيات

الدكتور حسام عثمان نائب رئيس هيئة ايتيدا
الدكتور حسام عثمان نائب رئيس هيئة ايتيدا

أكدت مها رشاد، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، إن احتضان الهيئة لفعاليات الدورة الرابعة من مؤتمر أفريقيا والشرق الأوسط لهندسة البرمجيات AMECSE، يسهم في إثراء منظومة العمل في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر وفى منطقة الشرق الأوسط بفضل ما توفره من فرص للتواصل وتبادل الخبرات بين مختلف الأطراف المعنية بصناعة البرمجيات وغيرها من الصناعات.

أضافت أن تطور التكنولوجيات المعززة للتحول الرقمي سيفرض في المستقبل تغييراً جذرياً في طبيعة المنتجات والخدمات وطبيعة الأنشطة بإدارة العمليات وتنفيذ المشروعات والقدرة على قياس العائد منها بوضوح.

جاء ذلك خلال كلمتها اليوم بالمؤتمر الذي ينظمه مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات "سيك" بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" والذي انطلقت فعالياته أمس الثلاثاء تحت رعاية الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ويجمع المؤتمر حشد من خبراء الصناعة، وأساتذة الجامعات، وقادة منظمات وهيئات عالمية، ومحللي البيانات، ومهندسي البرمجيات، وممثلي الشركات الصغيرة والمتوسطة، وصانعي السياسات، ومديري مشاريع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ورؤساء منظمات المجتمع المدني، ومحاضرين، وباحثين.

حضور كبير بفعاليات الدورة الرابعة من مؤتمر أفريقيا والشرق الأوسط لهندسة البرمجيات
حضور كبير بفعاليات الدورة الرابعة من مؤتمر أفريقيا والشرق الأوسط لهندسة البرمجيات

 

وفي سياق متصل، أكد الدكتور حسام عثمان رئيس مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات ونائب الرئيس التنفيذي للهيئة لشئون الإبداع، أن التحول الرقمي يعتمد بالأساس على الإبداعات في مجال تطوير البرمجيات وأن قدرة الشركات على التحول الرقمي لا تعتمد فقط على البرمجيات المبدعة المطورة داخلياً بالشركات ولكن الأهم هو البرمجيات المبدعة المطورة خارجياً من خلال التعاون مع الشركات التكنولوجية العملاقة ورواد أعمال الشركات الناشئة في مختلف القطاعات.

ويشتمل برنامج المؤتمر على حلقات نقاشية حول الأوراق البحثية وأبحاث الصناعة التي تم قبولها، وكذلك مجموعة من المحاضرات القصيرة حول الأدوات والتكنولوجيات الجديدة والناشئة التي يسلط رواد الصناعة والأوساط الأكاديمية الضوء عليها لتقديم الخبرات العملية الضرورية في هذه المجالات.

يشار إلى أن مؤتمر أفريقيا والشرق الأوسط لهندسة البرمجيات هو سلسلة من المؤتمرات التي بدأت في عام 2014 باعتباره أول منتدى في المنطقة للممارسين والباحثين بهدف عرض وتبادل أحدث الابتكارات والاتجاهات والخبرات في مجال هندسة البرمجيات، ويتخذ المؤتمر موضوعا رئيسا مهما لمناقشته بهدف مواكبة التطورات ومواجهة التحديات التكنولوجية الملحة في المنطقة.