التوقيت الإثنين، 12 أبريل 2021
التوقيت 08:07 ص , بتوقيت القاهرة

صور و كلام عن عيد الحب .. هل تكفي في الفلانتين

عيد الحب
عيد الحب
يحتفل اليوم الخميس، الكثيرون حول العالم بعيد الحب أو يوم القديس فالانتين، وفي هذه المناسبة يتبادلون مع أشخاص يحظون بمكانة مميزة في قلوبهم رسائل الحب والحلوى والشكولاتة وغيرها من الهدايا.
 

ورغم أن عيد الحب أو الفلانتين أو عيد العشاق، هو مناسبة عالمية تحتفل بها معظم دول العالم، لتبادل الهدايا بين الأحبة، إلا وسائل الاتصال الحديث وخاصة مواقع التواصل الاجتماعى، حولت هذه المناسبة إلى تبارك بالصور والعبارات فقط، واقتصرت تقديم الهدايا على الشباب وطلاب الجامعات.

 

عيد الحب أو الفلانتين أو عيد العشاق، هو مناسبة عالمية تحتفل بها معظم دول العالم، لتقديم التهاني والتبريكات، لأنه  فرصة جيدة ليبوح الأصدقاء والأحباب والأهل بمشاعرهم تجاه بعضهم البعض، كما أنه مناسبة لتصفية الخلافات وعودة الحب والود من جديد.

 

وعيد الحب هو يوم مميز في العام يأتي كل عام في الرابع عشر من فبراير، يتسابق الأحباب والأصدقاء لتهنئة بعضهم البعض، من خلال عدة طرق مختلفة منها المكالمات التليفونية والرسائل القصيرة عبر الفيس بوك والواتس آب، أو اللقاءات في الأماكن العامة والخروج للتنزه والترفيه والترويح عن النفس برفقة الأحبة والأصدقاء.

 
صور عن عيد الحب
 
2016-1
 

 

hqdefault
 

صور-عيد-الحب
 

 

صور-عيد-الحب-لزوجة-59
 

 

صور-فيس-3
 

 

عيد-الحب-3
 

 

 
 كلام عن عيد الحب
 
عاهدت ربي كل ما تمر سنة أحبك أكثر وأشتاقلك أكثر وأتمنالك أحلى عيد حب يا أغلى حبيب.
 
مرت سنة وجاءت سنة، وراحت سنين وجاءت سنين، وحبك بقلبي محفوظ في كل آن وحين عيد حب سعيد.
 
أحبك كل عيد وأنت أجمل ما في حياتي. كل سنة وأنا على قلبك. كل عام وأنت غارق في عمقي، وكل عام وأنت هنا تسكن هذا الوريد.
 
كل عام و أنت صدفة اختلفت عن باقي الصدف، يا نعمة من سابع سما.
 
كل عام وأنت نعمة أدعي أن تبقى لي عمر. كل عام وأنت وسط قلبي تعيش.
 
كل عام وأنت لروحي مصدر فرح.
 
أسمعت يوماً أو شعرت بعناق الكلمات حين تغدو الكلمات بساط نور، تحلق بك في الأثير، وتمد بين المحبين جسور التخاطر، فتصبح النجوى لقاء، والفكرة عناق، فأنا هكذا أشعر حين أغمض عيني، وأسبح في بحر حرفك، وأصير بروعة البحر وأنساب مع الماء وأتناغم مع الموج كما المحار والمرجان، وأغوص في الأعماق فقط لأنني أحبك.
 
عيناك حلم رغيد يشرق في كل عيد حب، وأشعر أن للكلمات ذراعاً، وأكاد أجزم أن حرفك يعانقني فيزهو الخريف مكابراً، وتورق الكروم ويندلق الشراب على الكؤوس الخاليات ليملأها نبيذ الأمنيات، ويضيء ألف نجم في سماء الروح، ويهتف ألف شعر في خواطر البوح، ويعلو الهجير مزنة ندى، وتغدو القفار واحة عشق، والعبير هوى، هكذا تعانقني الكلمات.
 
سألت في اليمامة الحكيمة الزرقاء: أيا زرقاء اليمامة، خبريني بربك عن وردة من الزهور الفيحاء، هي رمز عيد الحب في قلبي، وريم كبدر الدجى في الليلة القمراء، قالت: كأنك تسأل عن عيون المها الحوراء، وتسألني من هواها الشفاء، فقلت لها: كيف الشفاء ومن عطرها الزكي أتنسم أرق الهواء.
 
حبيبتي، اعترافي لك بأني أحبك اعتراف باطل في عرف القانون، ففي لحظتها كنت تنظرين إلي، وهذا ما يسمونه اعتراف تحت التعذيب، لأن عينيك نور ونار، فكل عام وأنتِ حبيبتي الغالية.
 
الحب الحقيقي هو شهيد، يبقى حياً يرزق في وتين القلب مهما دارت الأيام، وفي كل ذكرى عيد حب تظلين حبيبتي دوماً وباقية في قلبي إلى الأبد برغم الفراق، فاسمحي لي أن أقول لك أجمل العبارات لعيد الحب فكل عام وأنتِ حبيبتي.
 
مع نبضات القلب يلتصق الحب، فتخلق الحروف وتتناسل لتنجب قصيدة عشق خالدة في يوم عيد الحب، لتأتي الكلمات مصطفة مترتبة لتقول لك بأنك حبيبتي، فكل عام وأنتِ الأولى والأخيرة في قلبي، وكل عام وأنتِ معنى عيد الحب.
 
كل عام وأنتِ حبيبتي، أقولها لكِ، عندما تدق الساعة منتصف الليل، وتغرق السنة الماضية في مياه أحزاني، كسفينة مصنوعة من الورق أقولها لك على طريقتي متجاوزاً كل الطقوس الاحتفالية التي يمارسها العالم.