التوقيت الأحد، 31 مايو 2020
التوقيت 06:37 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو..والدة الطفل ضحية الـ 20 جنيه تكشف تفاصيل لحظات ابنها الأخيرة

والدة الطفل ضحية
والدة الطفل ضحية

"عليه العوض ومنه العوض، راح ياسين خلاص، وربنا وحده قادر يجيب حقه من إنسان جاحد عديم الضمير، ضربه بعنف وحرض أطفال لضربه وحضر لمنزلنا يطالب بـ20 جنيه التي فقدها نجلي".. بهذه الكلمات سردت "أسماء عاطف" ربة منزل مقيمة مشتول السوق، والدة الطفل "ياسين" ضحية 20 جنيه ثمن علبة سجائر تفاصيل الحادث.

وكشفت الأم تفاصيل الحادث قائلة: "يوم الحادث  كان مساء السبت الماضى، وكنت خارج المنزل أشتري مستلزمات، وعند دخولى وجدت نجلي علي السرير وزوجي يحاول إسعافه، فصرخت من الخوف عليه، وأسرعنا بنقله إلي أكثر من مستشفي حتي تم نقله إلي مستشفي صيدناوي وتم إخبارنا بإصابته بنزيف بالمخ وتوقف بالقلب، ولم نعرف السبب الرئيسي لإصابته اعتقدنا في البداية إصابته بتسمم نتيجة تناول أكل من الخارج، إلي أن حضر إلينا طفل من أصحاب "ياسين" وأخبرنا بعد الحادث بأنه شاهد "مختار" صاحب مخبز يتعدى علي نجلي بالضرب وروي لنا قصة إعطاء صاحب المخبز 20 جنيها لنجلي لشراء علبة سجائر، وفقدت منه في الطريق فقام بنهره وحرض 3 أطفال علي ضربه وقام هو الآخر بضربه، لم يكتف بذلك بل حضر لمنزلنا وروي الواقعة لزوجي وأن نجلي فقد 20 جنيها ثمن علبة سجائر، فأعطاه زوجي الـ 20 جنيها، وانتظر عودة "ياسين" من الشارع ليروي له ما حدث، لكنه لم يأت كعادته علي رجليه بل حضر محمولا علي الأكتاف".

 

وأردفت الأم المكلومة، فور عملنا من الأطفال بما حدث، توجهت والدتي إلي صاحب المخبز، وأخبرته بما سمعت فأنكر وأقر أن دراجة بخارية صدمت الطفل في الطريق، وهذا سبب حدوث الإصابات به، وقام شباب بالمنطقة بتفريغ الكاميرات بالمنطقة، فلم يثبت تعرض الطفل لأي حادث تصادم، وتبين خط سيره أثناء ذهابه من منزل صاحب الفرن وعودته إليه، موضحة أنه إنسان عديم الضمير، بعد ضربه الطفل لم يسعفه وكل همه التوجه إلي منزلنا للحصول علي 20 جنيها من زوجى، ولم يخبرنا بضرب الطفل.

 

وناشدت الأم بسرعة إحالة المتهم للمحاكمة العاجلة، لكي يرتاح قلبها بالقصاص العادل منه.

 

وفي جنازة شعبية كبيرة، شارك فيها المئات من أبناء بندر مشتول، تم تشييع جثمان الصغير مساء أمس، إلي مثواه الأخير بمقابر الأسرة، وسط حالة من الحزن الشديد وهتف الجميع" مع السلامة يا يس".

 

تعود أحداث الواقعة عندما تلقي  اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، تلقي إخطارا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من مأمور  مركز شرطة مشتول السوق، يفيد بلاغا بوفاة الطفل" يسن ياسر "  11 سنة طالب بالصف الخامس الإبتدائي، مقيم مشتول السوق. أثر إصابته بنزيف بالمخ، وبسؤال " ياسر ح ع" 33 سنة مقيم بندر مشتول السوق، إتهم " مختار ر ح ال" 37 سنة صاحب مخبز، بالتعدي علي نجله" يسن" وإحداث إصابته نزيف بالمخ، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 7912 جنح مركز مشتول السوق لسنة 2019.

 

وتبين من التحريات قيام جار الطفل بإعطاء نجله 20 جنيه لشراء علبة سجاير، فرفض وقام بإعطاء صاحبه " يسن " 20 جنيه وطلب منه شراء علبه سجائر، وعاد الطفل وأخبر والد صاحبه بأن النقود فقدت منه، فقام صاحب الفرن وأطفاله بضرب الطفل، وتم نقل الطفل إلى مستشفي صيدناوي.

 

وألقي ضباط مباحث مشتول السوق، برئاسة الرائد أحمد بنديري، رئيس المباحث، برئاسة العقيد جاسر زايد، رئيس فرع البحث الجنائي لفرع الجنوب، من ضبط صاحب المخبز، وتم إحالته للنيابة العامة، وبسؤاله أنكر الواقعة وأدعي بأن دراجة بخارية صدمت الطفل لكن تقرير المستشفي المبدئي أفاد تعرض الطفل لصفعة شديدة علي الرأس، قررت  نيابة مشتول السوق، برئاسة أحمد هشام، مدير النيابة، ووبإشراف المستشار  الدكتور أحمد التهامي، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، حبس المتهم أربعة أيام علي ذمة التحقيقات، وأمرت بتشريح جثة الطفل لبيان سبب الوفاة، وصرحت بالدفن عقب الانتهاء من الصفة التشريحية.