التوقيت الجمعة، 27 نوفمبر 2020
التوقيت 01:11 م , بتوقيت القاهرة

مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال

اقتحام المسجد الأقصى
اقتحام المسجد الأقصى
 
 
اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الاثنين، باحات المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية الفلسطينية - فى بيان أوردته وكالة الأنباء الفلسطينة (وفا) - بأن 44 مستوطنا و85 طالبا يهوديا يرافقهم 11 موظفا وضابطا من حكومة الاحتلال نفذوا جولات استفزازية في باحاته، خصوصا مصلى باب الرحمة، قبل أن يغادروا من جهة باب السلسلة.

وفى السياق ذاته اعتقلت قوات الاحتلال شابا لم تعرف هويته بعد، قرب باب حطة أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك، واعتدت على النساء بالضرب والدفع خلال تواجدهن أمام مركز شرطة "القشلة" في القدس، واعتقلت مرابطة بعد ضربها.

يذكر أن الجمعة الماضية أدى نحو 30 ألف فلسطينى، صلاة الجمعة، فى رحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم القيود المشددة التى تفرضها سلطات الاحتلال الإسرائيلى على المدينة المقدسة، وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية فى القدس المحتلة، وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، بأن حوالى 30 ألف مصل أدوا الصلاة فى ظل إجراءات الاحتلال الإسرائيلى عند بوابات المسجد الأقصى المبارك، وفى محيطه، من تفتيش للمواطنين والتدقيق فى بطاقاتهم الشخصية.
 
و فى سياق أخر، أصيب 10 فلسطينيين واعتقل 3 آخرين، الجمعة، إثر مهاجمة قوات الاحتلال الاسرائيلى للمصلين الذين أدوا صلاة الفجر فى المسجد الأقصى المبارك، وذلك فى إطار ممارساتها العدوانية بحق أبناء الشعب الفلسطيني.
 
 
وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن عناصر كبيرة من شرطة الاحتلال لاحقت المصلين وأطلقت الأعيرة المطاطية صوبهم، وأجبرتهم على الخروج من المسجد الأقصى وقبة الصخرة، ما أدى إلى إصابة نحو 10 منهم، بالاضافة إلى اعتقال 3 آخرين".
 
كما أعاقت قوات الاحتلال، وصول المصلين إلى باحات الأقصى والبلدة القديمة فى القدس، عبر التدقيق فى هويات المصلين القادمين الى الأقصى من أراضى عام 48 والقدس الشرقية.