التوقيت الجمعة، 10 يوليه 2020
التوقيت 06:28 ص , بتوقيت القاهرة

عرض الصحافة.. مأزق قانوني جديد لترامب.. وبريطانيا تستعد "دلوماسيًا" لروسيا

ركزت الصحف العالمية يوم الجمعة على العديد من القضايا، لعل أهمها الموقف القانوني للرئيس الأمريكي بعد تصريحات رودي جولياني، والتي قد تؤدي إلى تورطه في اتهامات جديدة في المرحلة المقبلة.
 
ترامب قد يواجه اتهامات قانونية جديدة

حالة من الجدل يواجهها الفريق القانوني للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد إعلان الرئيس السابق لبلدية نيويورك رودي جولياني أن الرئيس الاميركي دونالد ترامب، أعاد لمحاميه الشخصي 130 ألف دولار دفعها للممثلة الإباحية ستورمي دانيالز، لشراء صمتها في شأن علاقة محتملة، بحسب ما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

نيويورك تايمز
نيويورك تايمز

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن تصريحات جولياني تثير العديد من التساؤلات القانونية التي قد تفتح أمام الرئيس الأمريكي بابا جديدا من الاتهامات والإدانات، حول انتهاك محتمل لقانون تمويل الحملات الانتخابية، خصوصاً ان ترامب نفى مراراً دفع أي مبلغ في عدة مناسبات من قبل.

ترامب يؤكد الإفراج عن الأمريكيين المسجونين في كوريا الشمالية قريبا

علقت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية على قرار السلطات في كوريا الشمالية نقل ثلاثة أمريكيين محتجزين لديها، من السجن إلى أحد الفنادق في العاصمة بيونج يانج، معتبرة أن القرار يأتي في ضوء التطورات الكبيرة التي تشهدها الأزمة بين النظام الحاكم في كوريا الشمالية وخصومه، وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية.

واشنطن بوست
واشنطن بوست

 

وأضافت الصحيفة الأمريكية أن الخطوة تأتي في إطار إجراءات أخرى اتخذها النظام الحاكم في بيونج يانج لإثبات حسن نواياه قبل اللقاء المرتقب بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والمقرر في أواخر شهر مايو الجاري، أو أوائل يونيو المقبل، ولعل أهمها التقارب الكبير مع كوريا الجنوبية وإغلاق موقع التجارب النووية بالإضافة إلى قبول إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

وأوضحت الصحيفة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أكد في تصريحات له أن الأمريكيين المحتجزين في سجون كوريا الشمالية سوف يتم إطلاق سراحهم قريبا، موضحة أنها ربما تأتي في إطار التنسيق بين الجانبين الكوري الشمالي والأمريكي.

بريطانيا تسعى لحشد القوى ضد روسيا خلال 4 قمم قادمة

تسعى المملكة المتحدة نحو استغلال سلسلة من مؤتمرات القمة الدولية هذا العام للدعوة إلى إستراتيجية شاملة لمكافحة المعلومات المضللة التي تبثها روسيا، وحث القوى الغربية على إعادة التفكير في الحوار الدبلوماسي التقليدي مع موسكو، بحسب ما ذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية، وذلك في أعقاب حملة الكرملين القوية لنفي المزاعم حول استخدام الأسلحة الكيميائية في المملكة المتحدة وسوريا.

الجارديان
الجارديان

 

يعتزم الدبلوماسيون البريطانيون استخدام أربع قمم رئيسية هذا العام - مجموعة السبع ، ومجموعة العشرين ، وحلف شمال الأطلسي ، والاتحاد الأوروبي - في محاولة لتعميق التحالف ضد روسيا، بعد تسميم العميل الروسي السابق المزدوج سيرجي سكريبال في ساليسبري في مارس.