التوقيت السبت، 19 أكتوبر 2019
التوقيت 09:39 م , بتوقيت القاهرة

فيديو .. أول مبادرة لتعليم ذوى الاحتياجات الخاصة فنون الطهى

تعليم ذوى الاحتياجات فنون الطهى
تعليم ذوى الاحتياجات فنون الطهى

بالعزيمة استطاعت أنامل صغيرة أن تخرج عن السكون وتتحدى إعاقتها وتخوض تجارب المجتمع لتطبيق فكرة "الدمج المجتمعى"، وإثبات أن ذوى الإعاقة قادرون على صنع الأشياء التى يصنعها غيرهم من الأصحاء ويتفقون عليهم أحياناً.

ففى مطبخ صغير بمركز التدريب الحرفى للمعاقين بمدينة أسوان، يمارس عدد من ذوى الاحتياجات الخاصة هوايتهم فى الطهى وتعليم فنون المطبخ، من خلال مبادرة هى الأولى من نوعها على مستوى صعيد مصر، تضم 13 طفلاً من ذوى الإعاقة، أرادوا أن يخرجوا إلى النور فى الاستفادة من تعليم مهارات يستغلونها فى سوق العمل، خاصة وأن معظمهم يتطلع لأن يصبح شيفاً مشهوراً مثلما يشاهد على شاشة التليفزيون، وآخر يتمنى أن يصنع طعاماً مميزاً للسائحين الأجانب، وغيرهم ممن يتطلعون لمستقبل أفضل.

زار مركز التدريب الحرفى للمعاقين بمدينة أسوان، والتابع للمؤسسة العامة للتنمية وإدارة المشروعات بمديرية التضامن الاجتماعى، والتقى بعدد من هؤلاء المتدربين وأسرهم بالإضافة إلى القائمين على التدريب ومسئولى المركز.

بدأت ولاء على أحمد، أخصائية تخاطب، الحديث قائلةً: إن هذه المبادرة تعد هى الأولى من نوعها على مستوى صعيد مصر، فى تخصص تعليم ذوى الاحتياجات الخاصة الطهى وفنون المطبخ خلال الفئة العمرية من 12 وحتى 30 سنة، موضحةً بأن المبادرة بدأت بمطلع شهر يوليو الماضى وتستمر لمدة 3 شهور، وتقدم للمبادرة عدد كبير للاشتراك وتم اختيار 13 متدرب ومتدربة لتدريبهم على ذلك بالمجان، خاصة ممن لديه موهبة ورغبة فى تعليم فنون الطهى وإعداد الأطعمة والحلوى، من بينهم 8 من الصم والبكم، و4 من متلازمى الداون، وآخر من ذوى الإعاقة.

وتابعت ولاء على أحمد، حديثها قائلةً: عندما أتى المتدربون إلى المكان سألتهم عن رغبتهم فى الأكل الذى يفضلونه ويحبون مذاقه، وبدأنا تدريب عملى على هذه المأكولات التى اختارها هؤلاء الأطفال من ذوى الاحتياجات الخاصة، حتى يتمكنوا من صناعة الطعام والحلوى التى يفضلونها أولاً، لافتةً إلى أن ذلك لم يكن بالأمر السهل فى تعليم فنون الطهى خاصة إذا كان المتدربون من ذوى الاحتياجات الخاصة، نظراً لأن ذلك يتطلب قدرات خاصة ووقت طويل، ورغم ذلك فإن المبادرة مجانية تماماً.