التوقيت الخميس، 24 يونيو 2021
التوقيت 09:23 م , بتوقيت القاهرة

وقعت من السقف على جدور رقبتها.. حيلة عامل ديكور معجب أنقذت كاريوكا من الموت

تحية كاريوكا
تحية كاريوكا
كثيراً ما يلعب الحظ والصدفة دورهما فى حياة الإنسان، فأحيانا ينجو من الموت أو يحقق نجاحاً ويتغير مصيره بسبب صدفة أو ضربة حظ، حين يقرر القدر له مصيراً أخر.

وكثيرا ما لعبت الصدفة والحظ دورهما فى حياة نجوم الزمن الجميل لينجو بعضهم من موت محقق أو يحقق نجاحا وشهرة ونجومية.

وفى عدد نادرمن مجلة الكواكب صدر عام 1961 نشرت المجلة عددا من المواقف والأحداث التى حدثت لنجوم الزمن الجميل والتى تغيرت معها أقدارهم، سواء بدفعهم إلى طريق الفن والمجد والشهرة أو بنجاتهم من موت محقق.

وكان من بين هؤلاء النجوم الفنانة الكبيرة تحية كاريوكا التى أنقذها الحظ من موت محقق عندما كانت تقوم بدور راقصة فى أحد الأفلام وكان الدور يقتضى أن ترقص على المسرح، ثم فجأة تختفى من المسرح بخدع سينمائية فى وقت كان التقدم التكنولوجى فى استخدام الخدع السينمائية محدوداً، ففكر المخرج فى الاستعانة بحبل رفيع لا يراه الجمهور فى نهايته قطعة من الجلد يربطها فى وسط كاريوكا حتى إذا انتهت الرقصة قام اثنان من العمال بجذب الحبل فتختفى كاريوكا فى لمح البصر من فوق خشبة المسرح.

وتمت البروفات على هذا المشهد بنجاح ولكن لاحظت كاريوكا خلال البروفات أن أحد العمال يتابعها باهتمام شديد، وظنت أنه مجرد معجب، حتى بدأ تصوير المشهد و انتهت كاريوكا من رقصتها وبدأ العاملان فى رفع الحبل، ولكن بعد ثوان معدودة فقدت وعيها  وسقطت من الحبل المعلق على رأسها وكادت تفقد حياتها ، لكن القدر وحده هو الذى أنقذها، حيث ساق لها عامل الديكور المعجب، والذى كان يتابع المشهد باهتمام وخوف على كاريوكا ، فهداه تفكيره لعمل حشوة قطنية تحسباً لأى خطأ ينتج عنه سقوطها من الحبل، وألقى بهذه الحشوة فى نفس اللحظة التى سقطت فيها كاريوكا لتقع عليها وتفلت من موت محقق بالفعل، وهكذا بعث القدر لكاريوكا عامل معجب بها لينقذها من الموت.