التوقيت الجمعة، 30 أكتوبر 2020
التوقيت 04:11 م , بتوقيت القاهرة

مربية الأميرة الراحلة ديانا تكشف تفاصيل من طفولتها وعلاقتها بالعائلة

الأميرة ديانا ووالدتها
الأميرة ديانا ووالدتها
زعمت مربية الأميرة ديانا في طفولتها أن الأميرة ديانا، كانت تعيش طفولة "محمية"، وقالت إنها ليس لديها أدنى فكرة عن حدوث "صدمة" للأميرة الراحلة بعد طلاق والديها. ووفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية، فإن والدة ديانا، فرانسيس شاند كيد، التي توفيت في عام 2004 عن عمر يناهز 68 عامًا، تركت جون سبنسر، وتزوجت من قطب صناعة أوراق الحائط بيتر شاند كيد في عام 1969، وبعد أن خسرت معركة حضانة مريرة لأطفالها، انتقلت من منزل العائلة عندما كانت الأميرة في السابعة.
 
الأميرة ديانا ووالدتهاالأميرة ديانا ووالدتها

 

مارى كلارك المربية السابقة لديانامارى كلارك المربية السابقة لديانا

 

وفى الأسبوع الماضي، وصف تشارلز سبنسر، شقيق ديانا الأصغر، البالغ من العمر 56 عامًا، والذي يعيش في ألثورب هاوس، مقر عائلته في ريف نورثهامبتونشاير، طفولتهما بأنها "ممزقة" و "مؤلمة".

لكن ماري كلارك، مربية ديانا السابقة، البالغة من العمر 70 عامًا، عارضت مزاعمه، قائلة لصحيفة صنداي تايمز: "هؤلاء الأطفال لم يعرفوا حتى بشأن تلك القضيةـ لقد كانوا محميين للغاية، هؤلاء الآباء أعطوهم حياة رائعة".

وكانت ماري تبلغ من العمر 21 عامًا عندما بدأت العمل في منزل سبنسر في نورفولك في ملكية كوينز ساندرينجهام، وتغلبت على أكثر من 60 متقدمًا لإتاحة الفرصة لرعاية ديانا البالغة من العمر 10 سنوات والتي وصفتها بأنها "طفلة جميلة".

في مقابلة في وقت سابق من هذا الشهر، قال إيرل سبنسر، وهو أب لسبعة أطفال، وهو متزوج من زوجته الثالثة كارين، 47 عامًا، إن ديانا كانت تنتظر على عتبة المنزل حتى تعود والدتها إلى المنزل بعد طلاق والديها.

ومع ذلك ، فقد وصفت ماري ، التي تقسم وقتها بين المملكة المتحدة وكندا، والدة الأميرة ديانا الراحلة بـ "الشخص المحبوب"، والذي غالبًا ما كانت تزور أطفالها.

وأوضحت: 'قضى الأطفال وقتًا طويلاً معها ... لقد قضوا أوقاتًا رائعة عندما كانوا معها".