التوقيت الإثنين، 21 سبتمبر 2020
التوقيت 10:17 م , بتوقيت القاهرة

مصور ممرضة بيروت يصفها بالقديسة.. ويؤكد: فوجئت برد الفعل

ممرضة بيروت
ممرضة بيروت
كشف مصورة صورة "ممرضة بيروت" التي كانت تحمل ثلاثة أطفال حديثي الولادة واحتلت صدارة المشهد لانفجار مرفأ بيروت، لما تحمله من معاني إنسانية سامية، أنه فوجئ بردة فعل الممرضة التي تعمل في مستشفى الروم والتي وصفها بـ"القديسة"، وقد فوجئ من هدوئها والتزامها بالمهمة الموكلة إليها رغم الدمار والجثث المحيطة بها، حاملة الأطفال الثلاثة من أجل حمايتهم، وأشار إلى أنه لم يتوقع ردة الفعل "المليونية" التي حصدتها الصورة على وسائل التواصل الاجتماعي.
 
elbaladofficial_116797223_601685740533693_7917317126772568831_n

 

وأضاف بحسب شبكة سكاي نيوز عربية أنه جاء إلى المستشفى ليلتقط صورا للجرحى القادمين لتلقي العلاج في مستشفى الروم إلا أنه تفاجأ بالدمار الحاصل في المستشفى عند وصوله وأنه شاهد الأطباء يخرجون هربا من الدمار الحاصل إلا ممرضة وحيدة ومعها عدد من الزميلات حاملة الأطفال الثلاثة وتحاول الاتصال بشخص ما، وهي اللحظة التي قرر فيها التقاط الصورة.

وقال جاويش إنه لم يتحدث مع الممرضة ولم يتعرف عليها أو يحادثها حتى ساعة متأخرة من الليل بعدما نشر الصورة، إذ تواصلت معه الممرضة وقالت له بأنه قد التقط "صورة لحياتها"، وقالت له في مكالمة هاتفية إنها كانت تكلم والدتها لتطمئن عليها رغم إصابتها برأسها إثر الانفجار الهائل.

وقال جاويش في تعليق على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إنه لم ير شيئا كذلك من قبل في حياته وتمنى ألا تتكرر مثل هذه الحوادث في أي بلد في العالم.