التوقيت السبت، 15 أغسطس 2020
التوقيت 03:59 ص , بتوقيت القاهرة

رسائل السندريلا إلى الله بخط يدها وكيف توقعت نفس نهاية مارلين مونرو؟

حكايات زينب
حكايات زينب

تكشف الحلقة الجديدة من برنامج حكايات زينب تفاصيل الرسائل التى كتبتها السندريلا سعاد حسنى إلى الله بخط يدها فى لحظات الضيق والحزن والحيرة.

وأوضحت الزميلة زينب عبداللاه التى تقوم بإعداد وتقديم برنامج "حكايات زينب" أن سعاد حسنى اعتادت أن تتحدث إلى الله كطفلة كما وصفها أقرب أصدقائها فى خطابات تميزت بالتلقائية والعفوية.

وكشف برنامج "حكايات زينب" لأول مرة عن مفاجأة وهى أن السنريلا سعاد حسنى توقعت لنفسها نفس نهاية نجمة هوليود مارلين مونرو وحاولت تجنب هذا المصير.

واستعرض البرنامج الذى يذاع الجمعة من كل إسبوع على موقع اليوم السابع تفاصيل حوار صحفى نادر أجرته السندريلا عام 1964 لمجلة الموعد كشفت فيه السندريلا خوفها من مصير مارلين مونرو التى حصرها المخرجون فى أدوار الإغراء ولم يرها المجتمع سوى مجرد جسد مثير متجاهلاً كونها إنسانة وتمتلك قدرات فنية تؤهلها للقيام بأى دور.

وكشفت زينب عبداللاه تفاصيل هذا العدد النادر الذى احتلت فيه السندريلا صورة الغلاف وتحتها عنوان : " نيران الصيف تحرق جسد سعاد حسنى حتى لا تنتحر كمارلين مونرو" والذى كشفت فيه سعاد حسنى مخاوفها بعد أن قرأت الكثير عن قصة انتحار مارلين مونرو بعد أصابتها حالة اكتئاب ، مؤكدة أنها لا تريد أن تنتهى حياتها نفس هذه االنهاية.

 

وأكدت عبداللاه أنه رغم مخاوف السندريلا ومحاولاتها تجنب هذا المصير إلا أن المفارقة أن لغز وفاتها تشابه  مع لغز وفاة نجمة هوليود مارلين مونرو الذى لم يحسم هل كان قتلاً أ انتحاراً.