التوقيت الخميس، 13 مايو 2021
التوقيت 07:04 ص , بتوقيت القاهرة

الحزن يخيم على بعثة الأهلي فى الكونغو وتجهيز على لطفي للقادم

الاهلى
الاهلى

خيم الحزن على بعثة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، بعد خسارة الفريق أمام فريق فيتا كلوب الكونغولي بهدف دون رد، خلال المباراة التي جمعتهما أمس السبت، ضمن الجولة الخامسة بدور المجموعات من بطولة دوري أبطال إفريقيا.

 

وزادت إصابة محمد الشناوى حارس المرمى الأساسى، فى المباراة من حالة الحزن، خاصة فى ظل إصابة شريف إكرامي، ليصبح على لطى الحارس الوحيد فى القائمة الأفريقية، والمنتظر أن يشارك فى لقاء القمة أمام الزمالك يوم 30 مارس الجارى.

وكان الشناوي تعرض للإصابة بإلتواء في كاحل القدم خلال الشوط الأول من مباراة فيتا كلوب، حيث لم يقدر على الاستمرار في الملعب، وشارك علي لطفي بدلا منه.

جدير بالذكر أن الهزيمة وضعت الأهلى فى موقف صعب، حيث يحتاج الفريق الفوز في المواجهة الأخيرة بالمجموعة أمام شبيبة الساورة الجزائري، السبت المقبل، من أجل حسم تأهله إلى دور الثمانية.

ومن المقرر أن تبدأ بعثة الأهلي رحلة العودة إلى القاهرة ظهر اليوم، حيث تبدأ التحرك من الكونغو، على أن تصل القاهرة في الساعات الأولى من فجر غد الاثنين، خصوصا وأن رحلة الطيران تستغرق نحو ١٣ ساعة، وهو ما سبب إرهاقا كبيرا للاعبين في رحلة الذهاب.

وقرر الأوروجوياني مارتين لاسارتي، المدير الفني للفريق الأحمر، منح اللاعبين راحة من المران يوم غد الاثنين، تجنبا لتعرضهم للإرهاق، على أن يستأنف الفريق تدريباته بشكل طبيعي يوم الثلاثاء، استعدادا لمواجهة الساورة الحاسمة.

في سياق متصل، يخضع محمد الشناوي، حارس مرمى الفريق الأحمر، لمزيد من الفحوصات الطبية بعد عودة البعثة إلى القاهرة وسيتم عرضه على الهيئة الطبية لتحديد برنامجه العلاجي والتأهيلي وفترة الغياب عن التدريبات.

وحرص مارتين لاسارتي على عقد جلسة سريعة مع طارق سليمان، مدرب الحراس، للحديث معه عن تجهيز الحارس علي لطفي بشكل جيد، خلال الأيام المقبلة، خصوصا وأنه بذلك سيحمي مرمى الفريق أمام شبيبة الساورة في ختام دور المجموعات الإفريقي، حيث شدد لاسارتي على سليمان بضرورة معالجة أي سلبيات في مستوى الحارس وتأهيليه نفسيا، حتى تمر المباراة بسلام.