التوقيت الخميس، 24 سبتمبر 2020
التوقيت 05:59 م , بتوقيت القاهرة

4 وزراء يشهدون إطلاق "فلك" لـ 15 شركة ناشئة في 13 محافظة

4 وزراء يشهدون إطلاق "فلك" لـ 15 شركة ناشئة في 13 محافظة
4 وزراء يشهدون إطلاق "فلك" لـ 15 شركة ناشئة في 13 محافظة

أطلقت " فلك" للشركات الناشئة بالشراكة مع المجموعة المالية هيرميس، EFG-EV Fintech اليوم الافتتاحي الرسمي DEMO DAY لنحو 15 شركة من 13 محافظة، بحضور الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتور علي المصيلحي وزير التموين، خالد بدوي وزير قطاع الأعمال العام، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة.

وتأست شركة " فلك" فى إطار مبادرة "فكرتك شركتك" التي أطلقتها وزارة الاستثمار والتعاون الدولي وأسستها شركة مصر لريادة الاعمال 2017، و"فلك" تهدف لتمكين الجيل القادم من رواد الأعمال المصريين، ويوفر برنامج تسريع الأعمال على مدى أربعة أشهر لأصحاب مشاريع التمويل والإرشاد والتدريب والدعم الشامل، بالإضافة إلى أنها مجهزة بالأدوات والموارد اللازمة لتعزيز نماذج الأعمال ولصقل المهارات في تنظيم المشاريع، من أجل المنافسة فى الاقتصاد العالمي.

وتعد "فلك" هي أكبر مسرع للأعمال في الشرق الأوسط وإفريقيا، وتهدف إلى تحويل البلاد إلى مركز ريادي في المنطقة، وخلال الافتتاح تم الإعلان عن فتح باب التقدم في دورة مسرعات الاعمال الثانية، والتى تبدأ في سبتمبر 2018.

وقالت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إن الوزارة تدعم ريادة الأعمال والمستثمر الصغير، مشيرة إلى أن قانون الاستثمار ينص على دعم ريادة الأعمال، موضحة أن تمكين الشباب يمثل أولوية لدى الوزارة.

وأكدت الوزيرة، أن الأمل والمستقبل في الشباب وهو الذي سيساهم في زيادة النمو، داعية الشركات الكبرى والقطاع المالى المصرفي وغير المصرفي إلى دعم مشروعات الشباب.
 
وشهد يوم الافتتاح تقديم عرضا للمستثمرين عن مجموعة واسعة من الاستثمارات الناشئة القابلة للتطبيق، حيث تعمل الشركات الناشئة في مجموعة متنوعة من المجالات، مثل التكنولوجيا الصحية والخدمات المنزلية والإلكترونية والسيارات والطعام وكرة القدم.

وقام صندوق "سند" للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، بدعم اليوم الافتتاحي، حيث يهدف الصندوق إلى دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر كمحرك للتنمية الاقتصادية وخلق فرص العمل والازدهار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى أنه يقدم فرصًا استثمارية جذابة وغير مستغلة، وتم تأسيس صندوق سند من قبل بنك التنمية الألماني وتم تمويله من وزارة المانيا الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية والاتحاد الاوروبي ووزارة الشئون الاقتصادية السويسرية، وبنك التنمية النمساوي والبنك الهولندي للتنمية، والبنك الاخلاقي الألماني.