التوقيت السبت، 10 ديسمبر 2022
التوقيت 03:48 ص , بتوقيت القاهرة

رئيس الوزراء العراقي: لا فرار من الأنبار

وجه رئيس الوزراء العراقي، والقائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، اليوم الأحد، كلمة للقطاعات العسكرية بعدم ترك مواقعها في قطاع عمليات الأنبار، وأكد على أهمية الحفاظ عليها، وذلك بعد سقوط مركز المحافظة "الأنبار" بالكامل في يد تنظيم "داعش".


وذكر مصدر بقيادات العمليات المشتركة لقناة "السومرية نيوز"، إن "القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وجه كافة القطعات العسكرية من الجيش والشرطة وجهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية بعدم ترك مواقعها في قاطع عمليات الأنبار".


وأضاف المصدر أن "العبادي شدد على أهمية إدامة الحفاظ على هذه المواقع"، موضحا أن "القطعات مدعومة بغطاء جوي كامل ومستمر سبب شللا في تحركات العدو".


علنت قيادة العمليات المشتركة، الأحد، بأن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وجه كافة القطعات العسكرية بعدم ترك مواقعها في قاطع عمليات الانبار، وأهمية إدامة الحفاظ عليها.


وطالبت عشائر الأنبار، اليوم الأحد، رئيس الوزراء حيدر العبادي بإرسال تعزيزات أمنية عاجلة ودخول الحشد الشعبي إلى مدينة الرمادي، فيما دعت الحكومة إلى إغلاق الحدود السورية المفتوحة مع العراق، وصوت مجلس محافظة الأنبار، على مشاركة الحشد الشعبي في تحرير المحافظة من تنظيم "داعش".

وأعلنت السلطات العراقية اليوم بسيطرة تنظيم "داعش" على مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار بالكامل، بعد معارك عنيفة استمرت منذ أيام.