التوقيت الجمعة، 30 أكتوبر 2020
التوقيت 10:23 م , بتوقيت القاهرة

حفريات جديدة بالمغرب تكشف تطور مفصليات الأرجل الحديثة

كشف أحد هواة تجميع المقتنيات في المغرب عن حفريات يعود عمرها إلى 450 مليون عام، كشفت عن معلومات مهمة بشأن تطور مفصليات الأرجل الحديثة، وبالأخص أصل الأطراف، وفقا لدراسة نشرتها اليوم الأربعاء، مجلة (نيتشر).


ووفقا للدراسة فإن حفريات المخلوقات البحرية التي تنتمي لحقبة ما قبل التاريخ، والمعروفة باسم (أنومالوكاريس) أو (القريدس العجيب)، تقدم دليلا "جوهريا" حول تطور أسلاف القشريات والحشرات ومفصليات الأرجل الحديثة.


وينتمي (القريدس العجيب)، الذي تواجد بين نهاية العصر الأردوفيسي وبداية الحقبة الكمبرية، إلى عائلة الـ(أنوماليكاريديديس) البحرية وتعد دراستها أمرا لا غنى عنه لمعرفة التطور المبكر لمفصليات الأرجل.


وتقدم الدراسة تفاصيل جديدة بشأن أصول أطراف هذا النوع من الحيوانات، خصوصا أن المعروف حتى الوقت الحالي هو كيف كان تشريح رأسها.


وقال بيتر فان روي من جامعة "ييل" الأمريكية: "اكتشافنا يظهر أن القريدس العجيب كان لديه زعنفتين متحركتين في جسده وليس واحدة كما كان الاعتقاد السائد حتى الآن، ما يوازي فرعي الأطراف اللاحقة في مفصليات الأرجل".


أضاف أن الاكتشاف الجديد يسمح بـ"تحديد كيف ظهرت الأطراف في المفصليات الحديثة ويكشف معلومات عن الجذور والتطور المبكر" في هذا النوع من اللافقاريات.


وأشار الباحث إلى أن "هذا الاكتشاف يظهر أنه خلال العصر الأردوفيسي فإن الأنظمة البيئة المائية كانت متطورة ومعقدة لأنها كانت تقدم الغذاء لحيوان كبير مثل القريدس العجيب، بشكل يتعارض مع العصر الكامبري اللاحق".


ووفقا للبحث فإن الحفريات التي عثر عليها في المغرب تخص أكبر شكل وصل له (القريدس العجيب)، وربما أيضا الأخير من نوعه.


يذكر أن هذه الحفريات اكتشفت من قبل محمد بن مولا، وهو هاو اقتناء مغربي عمل خلال الـ12 شهرا الأخيرة في هذا الاكتشاف.