التوقيت الخميس، 01 أكتوبر 2020
التوقيت 10:31 م , بتوقيت القاهرة

بيعمل من الفسيخ شربات.. أحمد يصنع التحف من بواقي المواسير

أحمد حسين
أحمد حسين

عمل من الفسيخ شربات واستغل كل ما هو ضار بالمجتمع وأعاد تدوير المخلفات لتصبح صديقة للبيئة بل ومن أجمل القطع الفنية المصنعة من الخردة، "أحمد حسين" شاب ثلاثيني يحاول أن يتصدر قائمة المنتجين في مجال الصناعة وقام بتصنيع انتيكات وتحف من مواسير المياه|، أو بواقي أدوات الصرف الصحي القديمة ليعيد تصنيعها لتصبح قطعه فنية مبهرة تضع في أي مكان بالمنزل أو كافيه وتجذب كل من يراها.

يقول أحمد حسين، أن ثقافة الجمهور تغيرت، والآن نفتخر بأي منتج من صناعتنا يحمل اسم "صنع في مصر"، ولذلك قرر العمل في إعادة تدوير صناعة الخردة والمخلفات غير المستخدمة في المنازل وإعادة الاستفادة منها لأن العمر الافتراضي لها أطول وأصبحت منتجات صديقة للمجتمع فبدلا من تصدير أجزاء منها للصين كقطع غير صالحة تعود لنا كمنتج من بلد آخر.

وأضاف أحمد حسين "يجب أن يكون هناك وعي بيئي كامل يمكن من خلاله استغلال كل قطعة غير مستخدمة لنعيدها للحياة بشكل ومنظر جديد. 

ووجه الشاب الثلاثيني رسالة للشباب قائلا أنه بدأ فكرة تلك المشروعات من داخل حجرة صغيرة بمنزله كورشة صغيرة لإعادة التدوير وأنه كان يجمع كاوتش السيارات من الشارع، أو شرائه وكان يقوم بإعادة صناعته كمنتج صالح للبيع وبدأ المشروع يتطور ويكبر وتم تسليط ميكروسكوب عليه من الإعلام وبالفعل لقي قبول من الجميع وبالتالي يجب أن يكون هناك إرادة وعدم تحقيق الحلم من البداية ليس عائق فمن الممكن الفشل أكثر من مرة إلى أن يصل لتحقيق الحلم.