التوقيت الخميس، 09 يوليه 2020
التوقيت 12:59 ص , بتوقيت القاهرة

وزير البيئة يناقش جهود نستلة مصر في إعادة التدوير والتخلص الآمن من البلاستيك

اجتمعت معالى الدكتورة ياسمين فؤاد، وزير الدولة لشئون البيئة بالسيد معتز الحوت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة نستله مصر، وذلك لمناقشة عدد من القضايا التي تتعلق بالبيئة خاصة تلك التي توليها شركة نستله اهتمامًا خاصًا وأهمها القضايا الخاصة بإعادة تدوير المخلفات والمواد البلاستيكية، كجزء من جهود "نستله العالمية" ومشروعها الطموح للاعتماد على منتجات تعبئة وتغليف قابلة للتدوير وإعادة الاستخدام أكثر من مرة بنسبة 100% بحلول عام 2025، وهو ما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة التي وضعتها الدولة لتحقيقها بحلول عام ٢٠٣٠
 
وقد استعرض معتز الحوت مبادرة نستله لمشروع إعادة تدوير مخلفات البلاستيك والذى تم بدءه فى الشهور القليله الماضية، واستهل الحوار بتسليط الضوء على هدف المشروع و هو اعادة تدوير اكبر كمية من البلاستيك لحماية البيئة من اضراره. وقد تبني المشروع نموذج يدمج حماية البيئة مع العدالة الاجتماعية والاقتصادية وذلك عن طريق تحفيز كل العاملين في سلسلة القيمة في مجال البلاستيك، لجمع أكبر كميات من  البلاستيك.
 
وقد نجحت شركة نستله خلال شهرين فقط منذ انطلاق مشروعها في إسترجاع كميات كبيرة من الزجاجات البلاستيكيه  مما ساهم فى تحسين المستوى المعيشى للأسر التى  تعمل في مجال إعادة تدوير المخلفات بالقاهرة.
 
c5c9430c-bc6d-48dc-a3ff-4867cbc4dfdf
 
وعن طريق هذا المشروع فان نستله تكون قد وضعت حجر أساس لمشروع كبير سوف يؤدي إلى تحسين المستوى المعيشى لألاف الاسر الاى تعمل في مجال  اعادة التدوير والذى بدوره سوف يؤدي إلى تحقيق شركة نستله لإلتزامها بجمع 100٪ من عبوات البلاستيك قابلة لإعادة التدوير بحلول عام 2025 .
 
وخلال الاجتماع أكدت معالى الوزيرة على دعم الوزارة لجهود الشركات المختلفة حيث أشار معتز الحوت الى  توجيه نستله الدعوة لشركات القطاع الخاص المختلفة للانضمام لهذه المبادرة الطموحة والتى من  شأنها المساهمة بقوة في تنمية المجتمع، ودعم خطط الدولة التي تهدف الى الحفاظ على البيئة واستدامة مواردها، كما اشاد الحوت بجهود وزارة البيئة المصرية التي تظهر مرونة غير مسبوقة للتعاون مع مؤسسات القطاع الخاص والشركات، بهدف الاستفادة من موارد الطرفين بما يحقق المصلحة العامة، والحفاظ على البيئة.كما تناول الاجتماع ايضا  بحث تفاصيل كيفية تعزيز التعاون بين الوزارة وشركة "نستله" لمواصلة تطوير هذا المجال.
 الجدير بالذكر ان نستله تتعاون مع عدد من المؤسسات غير الهادفة للربح ومؤسسات المجتمع المدني للاعتماد على مواد بلاستيكية من الممكن إعادة تدويرها واستخدامها في أكثر من غرض لمرات متعددة، هذا بالإضافة إلى الحملات التوعوية التي تهدف إلى مكافحة استخدام البلاستيك أو الحد من استخدامه.