التوقيت الأحد، 27 سبتمبر 2020
التوقيت 02:27 ص , بتوقيت القاهرة

أهالى عين الصيرة يفرحون بمساكنهم رغم فبركة أخبار الإخوان

أهالي عين الصيرة يتسلمون مساكنهم الجديدة
أهالي عين الصيرة يتسلمون مساكنهم الجديدة

لم يتحمل إعلام الجماعة الإرهابية فرحة أهالى منطقة عين الصيرة والمدابغ، وترديدهم شعار "تحيا مصر"، وتوجيههم الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى نفذ وعده وعهده بنقلهم من العشوائيات التى كانوا يعيشون فيها إلى منطقة أخرى حضارية.

 

حاول الإخوان فبركة غضب وهمي من الأهالي الذين عبروا عن فرحتهم بكافة الطرق.

 
WhatsApp Image 2019-09-18 at 4.35.58 PM (1)
أهالى عين الصيرة ومنطقة المدابغ يتسلمون مساكنهم الجديدة فى مدينة بدر
 
قنوات "مكملين"، و"الشرق"، وشقيقتهم الكبرى "الجزيرة"، منذ أن رأءوا فرحة أهالى عين الصيرة لانتقالهم إلى مدينة بدر والإقامة فى وحدات سكنية تلبى احتياجاتهم وتحترم آدميتهم، حتى دبروا وفبركوا فيديوهات قديمة على أنها جديدة، ليظهروا مشهد لم يكن موجوداً فى الواقع، وهو "غضب أهالى عين الصيرة"، وصدماتهم مع قوات الشرطة.
 
WhatsApp Image 2019-09-18 at 4.35.58 PM
أهالى عين الصيرة فى مدينة بدر
 
على قنوات الإخوان الإرهابية خرج معتز مطر ليقول أن "أهالى عين الصيرة فى مصر القديمة كانوا بيقاوموا محاولة النظام لهدم البيوت، اعتداءات من الشرطة ومقاومة عنيفة من الشعب"، كما قال هشام عبد الله: "النهاردة بقى كان فيه مظاهرات كبيرة جداً فى عين الصيرة لأن الأهالى رفضوا هدم المقابر "، وعلى النقيض منه تماماً قال محمد ناصر: "اشتباكات بين أهالى عين الصيرة وقوات الأمن بسبب هدم منازلهم".
 
وبعيداً عن أن "معتز مطر" ومحمد ناصر قالا إن الداخلية تريد هدم المنازل، بينما صديقه هشام عبد الله قال هدم المقابر، فإن الأهالى كان لهم رأى أخر فيما أظهرته قنوات الإخوان، فأبواق الإرهاب أرادت للمشهد أن يكون سوداويا، لكنت كانت الصورة على أرض الواقع عكس ذلك تماماً، فالفرحة مرتسمة على وجوه الأهالى، لأن الدولة استطاعت أن توفر لهم مكان بديل يليق بآدميتهم، وأستقبل أهالي المنطقة تنفيذ قرار نقلهم من المنطقة العشوائية التى كانوا يعيشون بها إلى أخرى أكثر حضارية، بتوجيه التحية والشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى.
 
موجة ضحك هستيرية انتابت أهالى "عين الصيرة" على هذه الفبركة الإخوانية، التى حولت كلمات الشكر من الأهالى إلى "عويل وصراخ" لم يكن لها وجود فى الحقيقة الا على شاشات الفبركة التى استعانت بفيديوهات قديمة وأجرت عليها بعض المونتاج لكى تظهر للمشاهد على أنها جديدة وحصرية، وهو ما ظهر من ارتباك مذيعى الإخوان، فالتكليف الذى وصلهم من قيادات الجماعة الإرهابية، فهمه كل منهم بطريقته الخاصة، لدرجة أن أحدهم فهم التكليف خطأ، وأعتبر أن الأهالى معترضين على هدم المقابر وليس المنازل!.
 
وقام جهاز تنمية مدينة بدر اليوم بتسليم الوحدات السكنية لسكان أهالى عين الصيرة ومنطقة المدابغ، بحضور المهندس كمال بهجات، مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والمهندس عمار مندور، رئيس جهاز مدينة بدر ومسئولى الجهاز، وأبدى السكان فرحتهم بالوحدات الجديدة، وبالمنطقة الحضارية المخططة، وبتنسيق الموقع ومساحات الوحدات، ورددوا هتافات "تحيا مصر"، كما وجهوا الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى.
 
وبينما تواصل أبواق الإخوان صراخها المكذوب والمفبرك، أستمر جهاز مدينة بدر فى استقبال وتسكين  السكان المستحقين للوحدات، وسط فرحة غابت لسنوات عن وجوه مئات من الأهالى، ممن عانوا من الحياة فى هذه المنطقة العشوائية.