التوقيت الجمعة، 26 فبراير 2021
التوقيت 05:54 م , بتوقيت القاهرة

وزير الآثار يفتتح معرض الآثار الغارقة بالولايات المتحدة

وزير الآثار خلال افتتاح معرض الآثار الغارقة في الولايات المتحدة
وزير الآثار خلال افتتاح معرض الآثار الغارقة في الولايات المتحدة

افتتح الدكتور خالد العنانى وزير  الآثار، معرض الآثار المصرية، تحت عنوان "المدن الغارقة: عالم مصر الساحر"، فى مدينة سانت لويس بالولايات المتحدة الأمريكية والذى سيستمر حتى شهر سبتمبر من العام الحالى.

 

حضر الافتتاح الكاتب الصحفى أسامة هيكل رئيس لجنة الثقافة والآثار والإعلام بمجلس النواب، وسحر طلعت مصطفى رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، والقنصل خالد راضى قنصل مصر بولاية تكساس، وفرانك جوديو رئيس البعثة المصرية الفرنسية للآثار الغارقة، وبرانت بنيامين مدير متحف سانت لويس للفن، وعدد من أهم الشخصيات العامة فى المدينة، وأكثر من ٣٠٠ صحفى ووكالة إخبارية مصرية وأمريكية  لتغطية هذا الحدث الهام.

 و خلال مراسم الافتتاح أهدى الدكتور خالد العنانى وزير الآثار، مدير المتحف نموذج مركب خشبى مصنعة فى ورش إدارة المستنسخات الأثرية بوزارة الآثار، والذى أعجب بشده بها وأشاد بمهارة ودقة صناعتها.

خلال افتتاح معرض الآثار الغارقة
خلال افتتاح معرض الآثار الغارقة

ومن جانبه أعرب "جوديو"رئيس البعثة المصرية الفرنسية للآثار الغارقة عن سعادته بأن المعرض سوف يجوب أول رحلاته عبر القارة الأمريكية لتكون مدينة  سانت لويس هى أول محطات هذه الرحلة.

 

كما أعرب مدير المتحف خلال كلمته عن سعادته البالغة من استضافة متحف سانت لويس للفن لهذا المعرض، والذى سيروى للشعب الأمريكى قصة مدينتين من أهم المدن التجارية القديمة التى غرقت تحت مياه البحر المتوسط غراء زلزال مدمر، كما وصف المعرض بأنه وجبه دسمه عن حضارة مصر، والتى ستجذب عدد كبير من مواطنين المدينة لزيارة مصر لرؤية المزيد من هذه الحضارة العريقة.

يضم المعرض عدد ٢٩٣ قطعة أثرية كان قد تم انتشالها من مدينتى هيراكليون و كانوبيس بالميناء الشرقى لمدينة الاسكندرية وأبى قير، بالإضافة إلى بعض القطع التى كانت معروضة فى المتحف البحرى واليونانى الرومانى و متحف الاسكندرية القومى والمتحف المصرى بالتحرير. ومن أهم القطع المعروضة؛ تماثيل ضخمة للآلهة إيزيس و. سيرابيس وتماثيل لأبى الهول، هذا بالإضافة إلى بعض الحلى والأدوات المنزلية

يضم المعرض عدد ٢٩٣ قطعة أثرية كان قد تم انتشالها من مدينتى هيراكليون و كانوبيس بالميناء الشرقى لمدينة الاسكندرية وأبى قير، بالإضافة إلى بعض القطع التى كانت معروضة فى المتحف البحرى واليونانى الرومانى و متحف الاسكندرية القومى والمتحف المصرى بالتحرير. ومن أهم القطع المعروضة؛ تماثيل ضخمة للآلهة إيزيس و. سيرابيس وتماثيل لأبى الهول، هذا بالإضافة إلى بعض الحلى والأدوات المنزلية

في المعرض
في المعرض
 بدأت رحلة هذا المعرض عام ٢٠١٥ م، حيث تم عرضه فى معهد العالم العربى فى فرنسا تحت عنوان  (اوزيريس، اسرار مصر الغارقة) ثم انتقل إلى المتحف البريطانى  بانجلترا حتى أنهى رحلته فى مدن أوروبا فى مدينة زيورخ بسويسرا. ثم بدأ اليوم رحلته الثانية حول أربعة مدن بالولايات المتحدة الأمريكية، أولها مدينة سانت لويس بولاية ميسورى لينتقل بعد ذلك الى متحف مركذمينوبوليس للفن بمدينة مينوبوليس بولاية مينسوتافى من شهر أكتوبر وحتى إبريل ٢٠١٩، ثم إلى متحف بوسطن بولاية ماسوتشستس من يونيو إلى ديسمبر وأخيراً إلى متحف دوفر بولاية كلورادو فى الفترة من شهر فبراير إلى ديسمبر ٢٠١٩.