موضوعات اخرى

"الناجتس" يضع مراهقًا أمريكيا مغمورا على عرش تويتر


    تسبب المراهق كارتر ويلكيرسون البالغ من العمر 16 عاما، الطالب من رينو، بولاية نيفادا الأمريكية، في إثارة الجدل وقلب موازيين السوشيال ميديا في أسبوعين بسبب هوسه بأجنحة الدجاج، حتى أنه قام بتغيير وصفه لسيرته الذاتية على تويتر إلى: "أنا أحب أجنحة الدجاج"، وبسبب حبه الشديد لها قرر أن يكتب تغريدة لسلسلة مطاعم الوجبات السريعة "وينديز" ليسألهم كم عدد "retweets" اللازمة لتغريدته، للحصول على أجنحة الدجاج اللذيذة، مجانا لمدة عام.

    وبعدها جن جنون الناس حول العالم على تويتر، وأخذ الأمر يتطور حتى أصبح يشبه كرة الثلج، وتحول كارتر إلى حديث الناس على مواقع التواصل الإجتماعي حتى وصل إلى التلفزيون وذاع صيته بشكل مفاجئ.

    18 مليون ريتويت
    رد حساب سلسلة مطاعم وينديز عليه قائلين "18 مليون"، وهو مايعد رقما فلكيا ، فجاء رد كارتر المفاجئ لهم "اعتبر هذا حصل"، وقام كارتر في وقت لاحق بنشر "سكرين شوت" للمحادثة على ملفه الشخصي على تويتر وطلب المساعدة قائلا: "ساعدني من فضلك، رجل يحتاج أجنحة الدجاج الخاصة به ".



    وعقب كارتر قائلا "استيقظت واعتقدت أنني أحلم، ففي كل فترة أترك فيها هاتفي بعيدا عني، وأتفحصه بعدها أجد حوالي 10،000 "retweet إضافية"، مضيفا "لقد كان إحساس مدهش جدا، وكنت مندهشا حقا".

    وقالت المتحدثة باسم مطاعم "وينديز" أنهم اندهشوا بعد أن حصلت رسالة أحد المعجبين بوجباتهم على مليون "retweet" في زمن قياسي، مضيفة "لقد حصلت بصراحة على أكثر بكثير مما كنا نتوقع"، ورد حساب "ويندي" الرسمي على تويتر على مستخدم آخر قائلا: "لا تخافوا، سيكون بصدق من الرائع جدا إذا تمكن كارتر من الحصول على هذا العدد الكبير"، وأكدوا أنه سيحصل على أجنحة الدجاج.

    الأمر يتطور سريعا
    أصبح هاشتاج الذي أنشأه كارتر #nuggsforcarter تريند على تويتر في ساعات قليلة، ودعمت حسابات رسمية شهيرة لأشخاص وشركات عالمية "حملة كارتر للحصول على الناجتس" وذلك بإعادة تغريد "تويتة" كارتر، حيث شارك حساب apple music في دعمه، وشركة "مايكروسوفت" قبل أن ينضم إليهم جوجل وأمازون.

    وتطور الأمر سريعا، حتى حصل هاشتاج #NuggsForCarter حتى الآن على 3.2 مليون من "إعادة تغريد"، أي ما يجعله في حاجة إلى 200،000 من إعادات التغريد، ليلحق بالتغريدة الحاصلة على أكثر عدد من "إعادات تغريد" في التاريخ، والخاصة بالإعلامية "إلين ديجينريس" مقدمة البرنامج الشهير "Ellen show" في عام 2014 في حفل جوائز الأوسكار لنفس العام وكانت التغريدة عبارة عن صورة التقطها الممثل الهوليودي "برادلي كوبر" مع مجموعة كبيرة من نجوم هوليوود أثناء الحفل، ولكن يبدو أن حصول كارتر على 18 مليون "retweet" أمر بعيد المنال.

    منافسة شرسة
    شعرت "إلين" بالخطورة والخوف على عرشها التي تربعت عليها منذ أكثر من 3 سنوات، فدعت جماهيرها إلى نشر تغريدتها هي أيضا، مع كل إعادة تغريد لتغريدة كارتر، حتى وصل الأمر إلى استضافة "إلين" لكارتر نفسه في برنامجها الذي يتابعه الملايين حول العالم وفي إطار كوميدي، حذرت إلين كارتر من محاولة كسر رقمها القياسي الذي يبعد عنه فقط بـ300،000 "retweet".

    وحذرت إلين الشاب قائلة: "كارتر، من يعبث مع الثور، عليه تحمل قرونه"، كما استضافت النجم العالمي "برادلي كوبر، الذي التقط سيلفي الأوسكار، في برنامجها لمساندتها، قائلا: "لقد حصلنا على هذا اللقب، ولن نخسره الآن"، في حين كان كارتر في مقعد الضيف، وديجينيرز تنهال عليه بالتهديدات والأسئلة بشكل هزلي.

    وقال كارتر الذي يدير الآن موقع nuggsforcarter.com خلال استضافته في البرنامج، أن عدد متابعيه على تويتر قفز من حوالي 150 شخصا إلى أكثر من 67،000 شخصا، وبدأت هذه الزيادة منذ أن قام بنشر تغريدته عن أجنحة دجاج ويندي في 5 أبريل.

    وتوصلت "إلين" إلى صفقة معه، قائلة "أريد من الناس أن يعيدوا تغريدتك، ولكن عندما يعيدون تغريدها، يجب عليك إعادة تغريد السيلفي الخاص بي أيضا"، وأعطته هدية تلفزيون 55 بوصة "تكل روكو" 4K، ومنحته حق الحصول مجانا لمدة سنة على ما يريده من ماركة الملابس الداخلية "إلين" الخاصة بها.

    وتوعدت "إلين" كارتر مازحة "إذا تخطيتني سوف أذهب إلى منزلك، وأخذ هذا التلفزيون، والملابس الداخلية وأكثر من ذلك أيضا".

    تفاعل كبير غير متوقع
    ووعد حساب Wendy's الرسمي على تويتر، بأنه لو كارتر وصل لرقم معين، سيتبرعوا بـ 100 ألف دولار لمؤسسة Dave Thomas Foundation لرعاية الأيتام وإيجاد متبنين لهم.

    تويتر نفسه، المنتفع الأعظم من كل ما حدث، قام بعمل ڤيديو يحكي ما حدث في المنافسة وشجع الجميع على مشاركة الريتويت، و Twitter Marketing قام بعمل دعاية للحدث وكيف أن الإقبال عليه أصاب الناس بالهوس "أونلاين".

    حساب صحيفة USA Today الرسمي، واحدة من أكبر الصحف الأمريكية، عمل مشاركة - ودعاية ضمنية - في الهاشتاج، وشكرت مؤسسة Dave Thomas Foundation، كارتر وإلين على توعية الناس بالمؤسسة الخيرية، وشاركوا بالهاشتاج وريتويت.

    شركة Oath التابعة لـ Verizon، واحدة من عمالقة الإتصالات في أمريكا، قائلين "سنتبرع بـ 100 ألف دولار إذا تخطى كارتر رقم إيلين"، وشاركوا بالهاشتاج وريتويت.

    حساب شركة Sanya Tourism شارك أيضا، قائلا "إذا تمكنت يا كارتر من الوصول إلى الـ 18 مليون، حتى إذا خسرت، هنمنحك رحلات طيران مجانية حتى تأكل ناجتس في المكان الذي تريده".

    وقال الـ CEO لشركة T-Mobile USA لخطوط الموبايل، John Legere، "أنا آسف يا كارتر لأنك تملك خط AT&T (المنافس الأكبر لـ T-Mobile)، ودعاه إلى الانضمام إلى شركته، وسيمنحه "تشيكين ناجتس" من وينديز لمدة سنة مجانيا وأكثر من ذلك".

    حساب LinkedIn، قاموا بعمل ريتويت لتغريدة كارتر.

    برايان ساندوڤال، حاكم ولاية نيڤادا الأمريكية، قال على حسابه الرسمي، "أنا معك يا كارتر، وقام بعمل "مينشن" لحكام ولايات أوهايو وكولورادو ونيويورك وڤيرجينيا وكاليفورنيا ورابطة الحكام الجمهوريين وأخرين ليطلب منهم المشاركة في الأمر.

    غير الكم الهائل من الموسيقيين والمغنيين والمنتجين والرياضيين والأندية و brands الملابس الذين قاموا بدعمه وإعادة التغريد لتغريدته وشاركوا في الهاشتاج الخاص به أيضا.