التوقيت الأربعاء، 13 نوفمبر 2019
التوقيت 04:28 ص , بتوقيت القاهرة

تعرف على مزايا تأمين إصابات العمل بقانون التأمينات الاجتماعية

أرشيفية
أرشيفية

يشمل نظام التأمين الاجتماعى نوعا مهما من التأمينات يستفيد منه كافة العاملين سواء العاملين بالدولة أو بالقطاع الخاص وقطاع الأعمال العام والقطاع العام، وهو تأمين إصابات العمل، وكل العمالة المؤمن عليها.

 
 
يقدم "دوت مصر" أهم مزايا تأمين إصابات العمل، خاصة أن أى شخص معرض للإصابة أثناء العمل، وفى هذا الإطار تضمن قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الجديد باب خاص بتأمين إصابات العمل، يوضح هذه المزايا، كالتالى:

أولا.. الفئات المستفيدة

 تسرى أحكام هذا التأمين على المؤمن عليهم من فئة العاملين لدى الغير بالإضافة إلى الفئات الآتية:

1العاملون بالقطاع الخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة.

2المتدرجون والتلاميذ الصناعيون.

3 - الطلاب المشتغلون في مشروعات التشغيل الصيفى.

4 - المكلفون بالخدمة العامة.

5 - الملتحقون بعمل بعد سن التقاعد ولاتسرى فى شأنهم أحكام تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة.

 

ثانيا.. التمويل:

 

 1-الاشتراكات:

روعى فى نسب الاشتراكات مقابل الحقوق المالية التى تلتزم بها الهيئة أن تكون متدرجة حسب نسب مخاطر المنشأة، وذلك وفقاً لما يلي:

اشتراك شهرى يؤديه صاحب العمل يتحدد بواقع (1 %) من أجر الاشتراك للعاملين لديه.

اشتراك شهرى يؤديه صاحب العمل يتحدد بواقع (0.5 %) من أجر الاشتراك للعاملين لديه مقابل الحقوق المالية التى تلتزم بها الهيئة.

 

وتخفض النسبة المشار إليها بالبند السابق لوحدات الجهاز الإداري للدولة والهيئات العامة وغيرها من الاشخاص الاعتبارية العامة ووحدات القطاع العام وقطاع الأعمال العام بواقع النصف مقابل إلتزامه بإداء تعويض الأجر ومصاريف الانتقال.

يجوز تخفيض نسب الاشتراكات بموافقة الهيئة لغير الجهات المشار إليها التي تلتزم بأداء تلك المزايا بواقع النصف أيضاً.

2ريع استثمار الاشتراكات.

 

ثالثا.. العلاج والرعاية الطبية

 

قرر القانون، حق المصاب في العلاج والرعاية الطبية من خلال الهيئة المعنية بالتأمين الصحى.

كما يجوز لصاحب العمل علاج المصاب ورعايته طبياً متى صرحت له بذلك الهيئة المعنية بالتأمين الصحى.

 

رابعا.. الحقوق المالية للمصاب

 

تعويض الأجر:

حدد القانون تعويض الأجر الذى يستحقه المصاب إذا حالت الإصابة بينه وبين أداء العمل بما يعادل أجر المصاب الكامل.

المعاش والتعويض عن العجز المستديم: يستحق المصاب إذا تخلف عن الإصابة عجز كامل مستديم وكذا المستحقون عنه في حالة وفاته معاشاً يسوى بواقع 80% من أجر التسوية.

 ويزاد المعاش المستحق في هاتين الحالتين بنسبة 1% سنوياً حتى بلوغ المؤمن عليه سن الستين حقيقة أو حكماً إذا كان العجز أو الوفاة سبباً فى إنهاء خدمة المؤمن عليه،

وقرر القانون أنه بالنسبة لمن لا يتقاضون أجرا من العاملين بالقطاع الخاص الذين تقل أعمارهم عن 18سنة، والمتدرجون والتلاميذ الصناعيون، والطلاب المشتغلون فى مشروعات التشغيل الصيفى، والمكلفون بالخدمة العامة فإن المعاش في حالة العجز الكامل المستديم أو الوفاة يقدر لهم بواقع 65% من الحد الأدنى لأجر الاشتراك في تاريخ استحقاق المعاش، ولايقل عن 900 جنيه، ويزاد هذا المعاش بنسبة 1% سنوياً.

 كما يستحق المصاب من هذه الفئة إذا تخلف عن الإصابة عجز جزئي مستديم تقدر نسبته بـ 35% أو أكثر معاشاً يساوى نسبة العجز مضروباً في نسبة معاش العجز الكامل وفي هذه الحالة يزاد هذا المعاش بنسبة 1% سنوياً إذا أدى العجز المستديم إلى إنهاء الخدمة.

أما إذا نشأ عن الإصابة عجز جزئى مستديم لا تصل نسبته إلى 35% استحق المصاب تعويضاً من دفعة واحدة تعادل نسبة هذا العجز مضروباً في نسبة معاش العجز الكامل وذلك عن 4 سنوات.

وتضمن القانون الأحكام الخاصة بتكرار الإصابة بالنسبة إلى المؤمن عليه والطريقة التى تتبع في تقدير التعويض أو المعاش بالنسبة للإصابة الأخيرة .

ونص القانون على حرمان المصاب من تعويض الأجر وتعويض الإصابة فى حالتين هما تعمد العامل إصابة نفسه وحالة حدوث إصابة بسبب سوء سلوك فاحش.

وقرر القانون إيقاف صرف معاش العجز اعتباراً من أول الشهر التالي للتاريخ المحدد لإعادة الفحص.