التوقيت الخميس، 17 أكتوبر 2019
التوقيت 06:25 م , بتوقيت القاهرة

تعرف على رحلة البلح البارحى من الأردن والعراق لمصر وتطور زراعته

 البلح البارحى
البلح البارحى

يعد البلح أحد أصناف الفاكهة متعددة الأشكال والمذاق وأيضا الأسعار، وتعد مصر واحدة من أهم الدول المنتج حيث تحتل المرتبة الأولى فى إنتاج البلح والتمور عالميا بإجمالى أكثر من 6 ملايين طن بلح وتمور سنويا، وذلك حسبما أعلنت وزارة الزراعة، وتعد التربة المصرية من أجود الأنواع التى تتماشى مع زراعة النخيل بأنواعه وأصنافه، وتتميز مصر بأصناف مختلفة منها الزغلول والسمانى والأمهات، حيث إنها أصناف مصرية منذ قديم الزمن.

وبدأت زراعة البلح تتنوع فى مصر، حيث تم استحداث شتالات جديدة لزراعتها فى مصر ويعد أحدثها نخيل البارحى وهو صنف يتمز بالسكر المرتفع وتعود أصله إلى العراق والأردن وشهد هذا الصنف رواجا كبيرا فى مصر بالرغم من سعره المرتفع مقارنة بالأصناف الأخرى وعن أسباب ارتفاع أسعاره بالأسواق، حيث يتخطى سعر الكيلو 20 جنيها فى حين لا تتخطى باقى الأصناف 5 جنيهات يشرح لنا محسن الفيومى عضو مجلس الإمناء سوق الجملة بـ6 أكتوبر أسباب ارتفاع سعر البلح البارحى وكيف دخل إلى مصر.

 

وأكد الفيومى، ، أن البلح فى مصر متوسط سعر الجملة لا يتعد 5 جنيهات سواء الزغلول أو الأمهات أو السمانى ولكن يختلف البلح البارحى فى السعر لعدة أسبابها أولها أنه حديث الزراعة فى مصر حيث لم يتعد وجوده 6 سنوات إضافة إلى أن المعروض منه قليل مقارنة بالطلب عليه، بالإضافة إلى ارتفاع ثمن الشتلة الذى يصل إلى 500 جنيه، مشيرا إلى أن الأسعار ستشهد انخفاضا كل عام وذلك لزيادة إنتاجه داخل مصر تدريجيا، موضحا أن أسعار البلح البارحى كانت العام الماضى بـ30 جنيها للكيلو هذا العام انخفضت لأقل من 20 جنيها.