التوقيت الأربعاء، 21 أغسطس 2019
التوقيت 05:59 م , بتوقيت القاهرة

المصرية للاتصالات "WE " راعيا للبعثة المصرية بالأولمبياد الخاص

المهندس عادل حامد الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات
المهندس عادل حامد الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات

تحت رعاية المصرية للاتصالات "WE "، تشارك البعثة المصرية في بطولة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص والمقامة في دولة الإمارات العربية خلال الفترة من 14-21 مارس 2019، وتشارك البعثة المصرية هذا العام  بـ 69 لاعبا ضمن 7000 لاعب ولاعبة من 170 دولة حول العالم، يتنافسون في 14 لعبة مختلفة خلال البطولة.

ومن منطلق حرصها على مؤازرة وتشجيع أبطالنا، أطلقت المصرية للاتصالات حملة إعلامية خاصة بتشجيع البعثة المصرية المشاركة في هذه الدورة تحت شعار (أبطالنا قد التحدي).

وصرح المهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات قائلاً: " إن التزام الشركة الدائم بالوقوف خلف أبطالنا من ذوي القدرات الخاصة المشاركين ضمن البعثة المصرية في دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص يأتي تأكيداً على الدور المتنامي الذي تقوم به الشركة لخدمة المجتمع. وتفتخر المصرية للاتصالات بالشراكة الطويلة مع الاولمبياد الخاص المصري على مدار 6 أعوام، استطاع خلالها أبطال الاولمبياد الخاص المصري تحقيق العديد من الإنجازات والمراكز المتقدمة في مختلف المنافسات والبطولات التي يشاركون بها".

يشار إلى أن البعثة المصرية التي شاركت في بطولة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص في أبو ظبي 2018 استطاعت إحراز المركز الأول وتحقيق أكبر عدد ميداليات في تاريخ البطولة بعدد (98) ميدالية.

وأضاف حامد: "إن استراتيجية الشركة في مجال المسئولية المجتمعية ترتكز على عدد من المحاور يأتي على رأسها المساهمة في دمج ذوي القدرات الخاصة في نسيج المجتمع المصري من خلال تأهيلهم رياضيا ونفسيا ومهنيا وتعزيز ثقتهم بأنفسهم بحيث يستطيعوا تمثيل مصر في كافة المحافل الرياضية الإقليمية والدولية"، معربا عن تمنياته وجميع العاملين بالمصرية للاتصالات بالتوفيق للأبطال المشاركين في البطولة، وإحراز العديد من الميداليات والمراكز المتقدمة في هذا الحدث الرياضي الهام.

جدير بالذكر أن المصرية للاتصالات WE هي الراعي الرئيسي للأولمبياد الخاص المصري، وقد ساهمت المصرية للاتصالات بالتعاون مع الأولمبياد الخاص المصري في إنشاء عدد 5 مراكز تأهيل مهني لتدريبهم على الأعمال الحرفية اليدوية والأعمال المكتبية في 5 محافظات مختلفة ليكونوا أيضا فاعلين ومنتجين مدمجين في نسيج المجتمع المصري.