التوقيت الجمعة، 16 أبريل 2021
التوقيت 10:03 م , بتوقيت القاهرة

وزيرة التخطيط: شباب الجامعات سيشاركون في تحديث رؤية مصر 2030

الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط
الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط

شاركت اليوم الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، بفعاليات منتدى شباب الجامعات والذي ينظمه معهد إعداد القادة بحلوان بمشاركة العديد من الوزراء في لقاءات مفتوحة مع الطلاب لعرض السياسات المختلفة بالوزارات، وذلك في إطار استراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030.

وزيرة التخطيط خلال الندوة
وزيرة التخطيط خلال الندوة

 

من جانبها أكدت الوزيرة هالة السعيد على أن مصر كانت من أوائل دول العالم التي وضعت رؤية طويلة المدى حينما وضعت خطة ورؤية وطنية للأهداف الأممية وهي رؤية مصر 2030 حيث تم عقد مجموعة من ورش العمل على مدار أكثر من عام للوصول للنسخة الوطنية من الأهداف الأممية، مشيرة إلى أن تلك الرؤية تميزت بمشاركة كلا من الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني وكذلك المرأة والشباب منهم شباب 2030 في وضعها وكذلك خلال تحديثها.

كما أوضحت وزيرة التخطيط علاقة رؤية مصر 2030 بأهداف التنمية المستدامة مشيرة إلي أن مصر وضعت خطة طويلة المدى للوصول إلى مراحل متقدمة من تنمية حقيقية ومستدامة مشيرة إلي أن تحديث رؤية مصر 2030 والذي جاء نظرا للمتغيرات التي تحدث على الساحة المحلية والإقليمية والعالمية موضحة أننا نعيش في منطقة مضطربة ولدينا الكثير من التحديات التي نتغلب عليها بفضل تكاتف كل أطياف الشعب المصري، حيث أن كل الخطط طويلة المدى هي وثيقة حية قابلة للتغيير، مشيرة إلى أن التحديث شمل إضافة عدة قضايا هامة مثل القضية السكانية مؤكدة أنها قضية ملحة جدا حيث تعد قضية انضباط معدل النمو السكاني أمر حيوي ولم تعد رفاهية، فالسكان ثروة طالما الموارد متاحة، لذا لابد من وجود توازن بين عدد السكان والموارد المتاحة، موضحة أن مصر تزيد بمعدلات كبيرة جدا، فمعدل زيادة النسل في مصر يصل إلي 2.5% سنويا، موضحة أنه تم إضافة كذلك قضايا ندرة المياه وتأثيرها، وكذلك الشمول المالي وكيفية اندماج الجميع في المنظومة المالية الرسمية إلى تحديث رؤية مصر 2030.

وقامت الوزيرة خلال مشاركتها بدعوة الشباب الحضور للمشاركة المجتمعية لتحديث الرؤية التي ستتم في إبريل القادم كما أوضحت أنه سيتم اختيار مجموعة من الشباب ليكونوا سفراء للجامعة للتعريف باستراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030.

وأضافت السعيد أن مصر بلد ذات اقتصاد متنوع حيث تمتلك قطاعات الصناعة والزراعة والبترول والغاز والسياحة بما يمثل كبيرة مشيرة إلى أن مصر تمتلك ميزة أخرى مهمة وهي كونها تمتلك مجتمعاً معظمه من الشباب.

وأكدت وزيرة التخطيط على دور كل من الشباب والمرأة حيث حرصت الدولة على أن يكون إعداد وصياغة وتنفيذ رؤية مصر 2030 من خلال شراكة مجتمعية شاملة، مع إعطاء أهمية خاصة لتشجيع مشاركة كل من الشباب والمرأة، وتأكيد دورهم في تنفيذ كافة محاور وبرامج تحقيق التنمية، موضحة أن هدف تشجيع مشاركة وتمكين الشباب والمرأة يشكل إحدى نقاط الالتقاء لمختلف محاور خطط وبرامج التنمية.

وفي ختام كلمتها وجهت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري دعوة للشباب للتفاعل مع المنصات الالكترونية لوزارة التخطيط لمعرفة كل ما هو جديد عنها كما دعتهم للمشاركة بتطبيقات تساعد في تقديم خدمات أفضل ودعم نشر الجهود المبذولة من الحكومة.