التوقيت الخميس، 20 فبراير 2020
التوقيت 09:04 ص , بتوقيت القاهرة

المسمارى: رصدنا عدد من تنظيم داعش جديدة وسيتم التعامل معها

المتحدث باسم الجيش الوطنى الليبى اللواء أحمد المسمارى
المتحدث باسم الجيش الوطنى الليبى اللواء أحمد المسمارى

قال المتحدث باسم الجيش الوطنى الليبى اللواء أحمد المسمارى، إن الجيش الليبي تمكن من رصد مجموعة من تنظيم داعش فى منطقة الجنوب الغربى لليبيا، مضيفا أن هناك مخطط تركى يتم تنفيذه بالتنسيق مع تنظيم داعش المتواجدة فى ليبيا، مؤكدا أن هناك مجموعة إرهابية جديدة وصلت إلى ليبيا، ووالقوات المسلحة سيتم التعامل معهم. 

وأضاف المسمارى خلال مؤتمر صحفى، أنه تم تفعيل منطقة الحظر الدولى، وذلك احترام للأشقاء العرب والورس والذين عملوا على وقف إطلاق النار، وأى خرق من قبل الارهاب، سيتم التعامل معهم مباشرة، مضيفا أن منطقة معتيقة اصبحت غرفة عمليات تركية، ومنع دخول الليبيين بها، مطالبا من غسان سلامة المبعوث الأممى، أن هناك مساجين بالمنطقة حياتهم معرضة للخطر من قبل الجماعات الإرهابية مطالبا التدخل ونقلهم من المنطقة الخطرة التى بها الجماعات الإرهابية. 

 

وتابع المتحدث باسم الجيش الليبى، أن قاعدة ومطارة مناطق عسكرية ممنوع استخدامها نهائى ومين يستخدمها سيخر الحظر وسيتم التعامل معها. 

وكانت وزارة الداخلية التونسية أعلنت ضبط كمية من الأسلحة في الجنوب التونسى، قادمة من تركيا فى اتجاه ليبيا مهربة عن طريق عصابات تهريب السلاح، وذلك فى إطار استعدادها الأمنية لمواجهة الأزمة الليبية، التى قد تؤدى إلى تدفق الآف اللاجئين، وتسلل الإرهابيين من بينهم، بالإضافة إلى تهريب السلاح.

 

وأمام الموقف العربي الرافض لمؤامرات تركيا، كثف الدكتاتور التركي رجب طيب أردوغان محاولاته ارباك المشهد داخل الأراضي الليبية وعرقلة تحركات الجيش الوطني فى استعادة طرابلس من قبضة المليشيات الإرهابية عبر ارسال دفعات جديدة من عناصر تنظيم داعش من الأراضي السورية.

 

وكشفت تقارير غربية أن أردوغان ارسال دفعة جديدة من المسلحين المنتمين لفصيل فيلق الشام لموالي لأنقرة، ليصل عدد المرتزقة الذين نقلتهم أنقرة إلى ليبيا لقرابة 1250، بعد أن أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، وصول 260 مسلحا سوريا آخرين اليوم إلى ليبيا.