التوقيت الإثنين، 16 سبتمبر 2019
التوقيت 08:23 ص , بتوقيت القاهرة

السودان .. إعلان تشكيل مجلس السيادة برئاسة البرهان

الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس العسكرى الانتقالى بالسودان
الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس العسكرى الانتقالى بالسودان

أصدر الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس العسكرى الانتقالى بالسودان، مرسوما دستوريا بتشكيل "مجلس السيادة".

 
 

وقال الفريق شمس الدين الكباشى رئيس اللجنة السياسية في المجلس العسكرى الانتقالى الناطق الرسمي باسم المجلس - في تصريح اليوم الثلاثاء، - إن الفريق أول البرهان سيرأس مجلس السيادة، وسيضم في عضويته، الفريق أول محمد حمدان دقلو "حميدتي"، الفريق الركن ياسر عطا، الفريق الركن شمس الدين الكباشي، اللواء الركن مهندس إبراهيم جابر.

وأوضح أن مجلس السيادة ضم من المدنيين حسن محمد إدريس، الصديق تاور، محمد الفكي سليمان، محمد حسن عثمان التعايشي، عائشة موسى السعيد، ورجاء نيكولا عبد المسيح.

وأوضح أن رئيس المجلس سيؤدي القسم أمام مجلس القضاء في الـ1 صباح غد، وسيؤدي أعضاء المجلس القسم في الواحدة ظهرا أمام رئيسي القضاء ومجلس السيادة.

وأضاف أن رئيس الوزراء سيعين غدا، وسيؤدي اليمين الدستورية أمام مجلس السيادة في التاسعة مساء.

وشُكل مجلس السيادة، حسب الإعلان الدستوري، من 5 عسكريين اختارهم المجلس العسكري، و5 مدنيين اختارتهم "الحرية والتغيير"، وعضو أخير مدني اختير بالتوافق، علما بأن للمجلس سلطات سيادية، أكثر منها تنفيذية.

 

وفيما يلي نبذة عن أعضاء المجلس المدنيين الذين اختارتهم قوى "الحرية والتغيير":

محمد الفكي (40 عاما)، وهو صحفي، ينحدر من شرق السودان، تخرج في كلية العلوم السياسية جامعة الخرطوم.

صديق تاور، من مواليد جنوب كُردفان (في جنوب السودان)، وهو أكاديمي متخصص في شؤون البيئة، وعمل أستاذا للفيزياء في عدة جامعات سودانية، وكان قياديا سابقا في حزب "البعث".

الدكتورة عائشة موسى، ولدت في مدينة الأبيض (في شمال كُردفان "إلى الغرب من الخرطوم")، درست اللغة الإنجليزية في جامعة مانشستر البريطانية، وتخصصت في الأدب الإنجليزي المقارن، ودرسته، وهي ناشطة في العمل الطوعي النسوي، ومن أبرز وجوه المجتمع المدني في السودان.

القانوني حسن شيخ إدريس تولى لفترة وزارة الإسكان والأشغال العامة، وأطيح به في عام 1989، وهو قيادي سابق في حزب "الأمة"، تخرج في كلية القانون بجامعة الخرطوم، وعمل وكيلا للنيابة في ولاية كسلا (شرق السودان)، وانتخب في عام 1986 نائبا في البرلمان السودان.

محمد حسن التعايشي، ناشط ينحدر من إقليم دارفور (غرب السودان)، عاش لسنوات في لندن، وتولى رئاسة اتحاد طلاب جامعة الخرطوم، وتخرج في كلية الدراسات الاقتصادية والاجتماعية، وهو من القيادات الشابة في حزب "الأمة".

أما العضو الأخير الذي اختير بالتوافق فهي، رجاء نيكولا عبدالمسيح السيدة المسيحية التي درست القانون في جامعة القاهرة، وتخرجت في كلية الحقوق، وعملت في وزارة العدل السودانية، حتى وصلت إلى درجة مستشارة.