التوقيت الجمعة، 27 نوفمبر 2020
التوقيت 03:24 م , بتوقيت القاهرة

مرشحة للرئاسة التونسية: حركة النهضة الإخوانية تضلل الشعب

ليلى همامى
ليلى همامى

قالت الدكتورة ليلى همامى، أول سيدة مرشحة لانتخابات الرئاسة التونسية، إن حركة النهضة الإخوانية التونسية تمارس التضليل ضد الشعب التونسى قبيل إجراء انتخابات الرئاسة التونسية ، مؤكدة أن طريقة حركة النهضة التى يتزعمها راشد الغنوشى مع التونسيين قبل انتخابات الرئاسة لا محل لها من الإعراب.

 

وأكدت أول سيدة مرشحة لانتخابات الرئاسة التونسية، فى تصريحات صحفية، أن حركة النهضة تمارس سياسية الحفلات التنكرية، وتتبع أسلوب المراوغة، حيث تقول: "سيكون لنا مرشح فى انتخابات الرئاسة التونسية، ثم تقول سوف لن يكون لنا مرشح، ثم تزعم أنها ترشح  الشاهد لا بل ترشح قيس سعيد ثم تقول لا نحن ندعو الناس للتسجيل فى القائمات الإنتخابية وتريد تحويل الماضي الدموي لها كى يصبح نضال ".

 وتابعت الدكتورة ليلى همامى: أن اتباع الإخوان لا يعرفون سوى  تلك السياسية المخادعة للشعب التونسى، وهي طريقة واحدة للمواجهة لا محل لها من الإعراب في الانتخابات، قائلة: إن ممارسات النهضة فى تونس ليست بعيدة عن الحركة الصهيونية من خلال استثمار لملف المظلومية عندما تكون أوضاعها السياسية سيئة.

 
ولفت إلى أن هذه الممارسات  تشبه ما تراهن عليه الحركة الصهيونية عبر شبكاتها فى وسائل الإعلام الدولية فى التذكير بالمحرقة كلما تورطت إسرائيل فى جرائم ضد الإنسانية، وبالقياس كل ما أثير قضية فيها علاقة بالنهضة، إلا وعادت بالتذكير بعهد الاستبداد وسنوات الجمر والمنافى والسجون دون أن تذكر بالطبع أن الحركة أو المعركة مع نظام بن على كانت بين نظام فاشى وشمولى.
 
وكانت حركة النهضة الإخوانية أصدرت بيانا خلال الساعات الماضية قالت فيه إن الحركة لم تحسم أمرها فيما يتعلق بالدفع بمرشح فى الانتخابات الرئاسية التونسية كاشفة أنها تدرس إمكانية أن تدفع بمرشح من داخلها أو تدعم شخصية من خارج الحركة فى الانتخابات الرئاسية التونسية المقبلة .