التوقيت الأربعاء، 25 نوفمبر 2020
التوقيت 01:43 م , بتوقيت القاهرة

مختار نوح: طريقة التربية الإخوانية لا تجعلهم يستطيعون مشاركة الآخر

مختار نوح
مختار نوح

قال مختار نوح عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، إن الإخوان كانوا يعانون من شبق الاتصال بالخارج، والذى بدأ منذ عام 2003، حيث كانوا يستدعوهم ويرسلوا شكاوى، موضحاً :"مبارك كان بيستخدمهم لتلطيف الجو بينهم وبين الغرب".

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "كل يوم"، على فضائية "ON E"، مع الإعلامى وائل الإبراشى، أنه فى عام 2003 أصبح عند الغرب بديل لمبارك، وشعر مبارك وقتها بالهزيمة، موضحاً أن هناك حفلة دُعى لها كثير من الإخوان، ولم يذهب، والتقى عصام العريان فى عزاء وساله عن سبب ذهابه، ورد عليه:"هذه خطوة جريئة وخطأ ودا استنتاج سياسى بتخطية الخط السياسى".

 

وأوضح أن تضخيم الحدث لدى الإخوان يتطلب أن يصوروه على أنه جماهيرى وليس حزبى، وهو منهج حاول يستخدمه الإخوان، لأن إمكانيات الإخوان النفسية مع التميز، وعندما أقاموا حرب توفيقى ضد حرب العراق، وقالوا:"لا بد أن نذوب فى الناس ونبين أن هذا هو رأى الشعب المصرى وليس الإخوان، لكن المسألة مقعدتش ربع ساعة".

 

وأشار مختار نوح، إلى أن طريقة التربية الإخوانية لا تجعلهم يستطيعون أن يتشاركوا مع الآخر ويختلفوا معه فى الرأى، موضحاً أن الإخوان يحاولون أن يقوموا بنوع "جمهرة الحدث" وأن من خرجوا فى السويس ليسوا من أعضاء الإخوان.