التوقيت الإثنين، 10 أغسطس 2020
التوقيت 10:10 ص , بتوقيت القاهرة

قصة مسجد وضريح أبو الإخلاص عائق محور المحمودية

مسجد المحمودية
مسجد المحمودية

أنا بقول لكل اللى بيسمعنى فى مصر، إن المسجد ده والمقام الموجود فيه بيعيق الحركة فى المحور.. احنا بنتكلم عن مشكلة عامة.. والله العظيم النبى محمد ما يرضى بكده..احنا قولنا شوفو مكان جديد واحنا نعمل مسجد طبق الأصل وأحسن من المسجد ده.. زى ما عملنا مساجد قبل كده.. اللى كان موجود غلط وكان تعدى.. والمساجد والكنائس لا تبنى على الأرض غلط أو حرام.. ولكنها تبنى على أرض صح بموافقة الدولة.. وده من منظور دينى.. الأرض لا يتم وضع اليد عليها ونقول بنبنى جامع.. ربنا مش يقبل الجامع بتاعه يتعمل كده.. ربنا يقبل أن الجامع بتاعه يتعمل على أغنى أرض بالفلوس.. تتحط الأراضى وتتخصص أو تشترى.. لكن أننا ناخد الأراضى علشان نعمل مسجد نصلى فيه" هذه كلمات الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال افتتاح 1300 صوبة زراعية بقاعدة محمد نجيب العسكرية ، تعليق على تعطيل تنفيذ محور المحمودية بالإسكندرية بسبب وجود مسجد به ضريح وجمعية.

يعتبر مشروع محور المحمودية من المشروعات القومية الهامة التى سوف تنقل محافظة الإسكندرية نقله نوعية كبيرة فى حركة المرور وتوسعه الشوارع لاعتبار محافظة الإسكندرية من المحافظات الهامة ومحاور المرور بها قليلة مما يسبب اختناقات مرورية كبيرة خاصة فى أوقات الذروة ، وأثناء بناء المشروع تم ازاله كافة المعوقات التى تعيق المشروع على ضفاف المحور الجديد ولكن فى منطقة غيط العنب اعاق المشروع مسجد أبا الأخلاص الزرقانى وهو مسجد ملحق به ضريح وجمعية خاصة بالمسجد .

وأمر الرئيس عبدالفتاح السيسى بإزاله كافة المعوقات وأن المشروع فى المصلحة العامة وأن ذلك لا يرضى النبي صلى الله عليه وسلم، موجها بضرورة التعامل مع الموقف خلال يومين أو ثلاثة على الأكثر.

من هو أبو الإخلاص الزرقانى ؟

هو أحد أولياء الله الصالحين دفن بالإسكندرية بمنطقة غيط العنب ولد بمحافظة الغربية بقرية طيبة  عام 1924 ، يحتفل مريديه به 7 أيام فى العام وهو شيخ ومؤسس الطريقة الصوفية بالإسكندرية ويحتفل به كل عام فى شهر أكتوبر ويقام بالاحتفال وسط مريديه من الطرق الصوفية ومحية فى شوارع منطقة غيط العنب ويتحتفلوا به من حلال مسيرات بالدفوف والطبول.

وهو برهان الدين أحمد بن محمد على الزرقانى ولد فى 1924 بالغربية ثم انتقل إلى القاهرة ودرس بالأزهر وحفظ القرآن وكان عمه وشيخه سيدى أحمد الزرقانى وحفظ القران وهو فى سن السابعة ، وفى مرحلة عمرية من حياته انتقل إلى الإسكندرية وكان يقضى خلوته بمسجد النبى داانيال ثم انتقل الى زاوية بمنطقة غيط العنب حتى توفاه الله بها وقام مريديه بإقامة مقام له فى الزاوية ومنذ وفاته يحتفل مريديه به ويأتى إليه عدد كبير من المواطنين.

ولقب بالإسكندرية بعدة ألقاب منها برهان الدين ،أبو الإخلاص ابو اليسر ، إمام المحققين ، نبراس الموحدين ، سلطان الذاكرين ، أبو الكرامات.

يتكون المسجد من الصحن الخاص به والجزئ الثانى هى المضيفة يتم فتحت للمواطنين لإقامة المولد وإقامة حلقات الذكر وللسائلين لتناول الطعام ، والجزء الثالث هى الجمعية المشهرة باسم المسجد.

وقال الشيح محمد صفوت ، شيخ الطرخ الصوفية بالإسكندرية، أن قرار نقل المسجد والضريح فى إطار المصلحة العامة ولا كلمه تعلو فوق المصحلة العامة ولا مانع من نقل المسجد والضريح ما دام يتم توفير مكان آخر له فى أى مكان مناسب .

وأضاف ، أن أبا الاخلاص الزرقانى هو من أحد أقطاب الصوفية بالإسكندرية وله محبين ومريدين فى كافة المحافظات ويوجد بالمسجد مقام مدفون فيه وهو توفى عام 1979 وتم دفنه بالمكان الذى انتقل فيه فى زاوية وأصبح بعدها مسجد ثم أقاموا جمعية ملحقة به .

وأكد أن نقل الرفات والمسجد سيصب فى المصلحة العامة وخدمة الوطن ولا يمكن الاعتراض على المصلحة العامة، موضحا أن عملية نقل الرفات ستكون تحت إشراف الصوفية والجمعية الخاصة بالمسجد والمسئولة عنه والجهات التنفيذية لنقل الرفات الى مكانه الجديد الذى سيتم تحديده لاحقا.

بينما قال الشيخ حسن عبدالبصير ، مدير الدعوة بمديرية الأوقاف بالإسكندرية، أن كافة المساجد التى على محور المحمودية سيتم بناءها من جديد ولكن على حسب التصميم الجديد للمحور تحت إشراف الجهة المنفذة للمشروع .

وأضاف ،أن عملية نقل المسجد هى فى مصلحة الوطن وسيتم تنفيذ كافة الاوامر وايجاد مكان بدل له مثل باقى المساجد الآخرى .

بينما قال مصطفى زايد أحد اتباع الصوفية، أن الدولة أقامت المشروع لكى يسهل حركة المرورعلى المواطنين نظرا للزحام الشديد والمسجد يقع على نفس المخطط الجديد لذلك جيب ازالته مع وعود من الجهات المنفذة والمنطقة الشمالية بتوفير أرض بديلة له .

كما طالب مسئولو الطرق الصوفية بأن تخرج منهم المبادرة بالموافقة على نقل المسجد والضريح لأن الصوفية غبر تاريخهم المجيد لم يكونوا عثر فى أى مشروع او موضوع يكون فيه خير للناس.

أكد الدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، فى أول تصريحات له بعد توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالتعامل مع كافة المعوقات التى تواجه محور المحمودية، موضحا أن إجراءات التنفيذ ستبدأ فورا، حيث تم التواصل مع المسئولين من الجهات الأمنية، وسيتم تنفيذ كافة التوجيهات.

وأوضح محافظ الإسكندرية، أن المحافظة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية، ستنفذ القرار الخاص بمسجد الزرقانى، فورا، وذلك لأنه يقع فى طريق يعوق مسار محور المحمودية.

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، أكد خلال افتتاح مشروع الصوب الزراعية بقاعدة محمد نجيب العسكرية، أن محور المحمودية يجب أن يتم خلال المدة المحددة، حيث يتم التعامل مع كافة المعوقات التى تواجهه.