التوقيت الخميس، 19 سبتمبر 2019
التوقيت 12:34 ص , بتوقيت القاهرة

صور| المصيف زمان ودلوقتي

تتغير المجتعات ويتطور الأداء فيها، فينعكس ذلك على كل جوانب الحياة. ومن أبرز الظواهر التي تغيرت في مصر عبر السنين المصايف.


تغير شكل الشواطئ ونوعها في مصر، ففي الستينيات والسبعينيات كانت أشهر الشواطئ وأرقاها هي الإسكندرية ورأس البر وبلطيم، وكان الزي السائد عليها هو المايوه.


بعد ذلك، أصبحت تلك الشواطئ شعبية لا تذهب لها إلا الطبقة المتوسطة والفقيرة واختفت المايوهات منها، وظهرت شواطئ أكثر رقيا، ولا يقتصر المصيف فيها على البحر فقط، بل توفر وسائل مختلفة للترفيه، ومنها مارينا وشرم الشيخ والغردقة والعين السخنة والجونة.


قديما، كانت اهتمامات الناس محدودة، لا يأملون في شيء أكثر من نزول البحر والاستجمام على الشاطئ، وأحيانا ركوب الدراجات، لكن مع مرور الزمن تطورت رغبات الناس، فأصبح عندهم شغف للغوص وحضور حفلات على سفن في البحر، والصيد، وغيرها.