التوقيت الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020
التوقيت 01:16 ص , بتوقيت القاهرة

صور| جداريات فرعونية داخل سجن فرنسي

خضع عدد من السجناء الفرنسيين، لدورات تدريبية على يد متخصصين في الآثار المصرية بمتحف اللوفر، لتعليم رسم جداريات فرعونية، من خلال رسم لوحات وجدرايات بسجن مونبيج، الواقع بمنطقة نور با دو كاليه بشمال فرنسا.



وبحسب صحيفة "هافينجتون بوست" الفرنسية، استمرت هذه الدورات لمدة ستة أشهر، وكانت تهدف لتجديد نشاط السجناء، وتحسين ظروفهم المعيشية، والتعريف بحضارة مصر القديمة.



وقبل البدء في الدورة، شارك السجناء، البالغ عددهم 12 سجينا، لأول مرة في مؤتمرين عن الحضارة المصرية، التي نظمها متحف اللوفر بالإضافة إلى زيارة لقسم الأثريات المصرية الموجود بالمتحف الفرنسي، وتم افتتاح هذه الرسومات التي تضمنت مشاهد من عدة أساطير فرعونية قديمة.



ومن جانبه، قال فرانسين أوجر راي، المسؤول عن الدورة، إن السجناء رسموا هذه الجدرايات خلال الدورات التي حضروها، مؤكدا أن الفكرة الرئيسية للمبادرة هي الرغبة في جعلهم منفتحين نحو الثقافات الأخرى، التي لم يعرفوها من قبل، فضلا عن تعليمهم أنهم لا بد أن يكونوا ورثة جميع الثقافات.


وأكدت جونيلا لابوينت، المسؤولة عن ورشة العمل، إن البرنامج الذي خضع له السجناء كان مفيدا، مضيفة أنهم استخدموا العديد من الوسائل لرسم هذه الجداريات مثل الفحم، الطباشير الملون، والأحبار، الدهانات المائية.