التوقيت الأحد، 25 أكتوبر 2020
التوقيت 04:54 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو| لهذه الأسباب رقص زعماء العالم

على أنغام الموسيقى، رقص كثير من زعماء ورؤساء العالم، كل بطريقته الخاصة ولهدف معين؛ فمنهم من فعل ذلك ليمحو الفكرة السائدة عن معظم الحكام بجديتهم وصرامتهم في محاولة لكسب ود الشعب وزيادة عدد المؤيدين، آخرون رقصوا لإظهار روح التعاون والتفاهم المشترك بين بلدين على خلفية سياسية.


ولكل رقصة هدف ومعنى.. "دوت مصر" جمع بعض فيديوهات رقص للرؤساء والزعماء، ستعرف هدف ومقصد كل منها بين السطور.


ضمن زيارته عام 2008 للشرق الأوسط، حل الرئيس الأمريكي جورج بوش ضيفا على السعودية واستُقبل بحفاوة، ورقص بالسيف مع أمير منطقة الرياض الأمير سلمان بن عبدالعزيز، وذلك لإظهار التقارب في وجهات النظر السياسية بين البلدين.



الرئيس عمر البشير يرقص بالزي الجنوبي في السودان، قبل التقسيم عام 2011، في محاولة لإظهار فشل محاولات التقسيم وأنه يحكم كامل السودان.



الرئيس الراحل أنور السادات في 26 أكتوبر 1975 رقص في احتفال أقامه الرئيس الأمريكي جيرالد فورد، على شرف الرئيس السادات، وكانت معه السيدة جيهان السادات، وحظي الرئيس الراحل بقبلة من المغنية الأمريكية "بيرال بيلي".



الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز يرقص ويغني بحماسة على خشبة المسرح، وسط الأمطار الغزيرة، أمام مئات الآلاف من أنصاره، قبل جولته الانتخابية الختامية عام 2012 لكسب مزيد من المؤيدين.



كما أن الرئيس الروسي رقص مع بعض الأطفال في استوديو لتعليم الرقص، بمدينة شمال غرب بتروزافودسك.



هيلاري كلينتون وزيرة خارجية أمريكا، خرجت عن المألوف وكسرت البروتوكول، حيث رقصت في حفل استقبال أقيم بمناسبة زيارتها لجنوب إفريقيا عام 2012.



رقصت سيدة أمريكا الأولى "ميشيل أوباما" في حملة أطلقتها لأطفال المدارس، تحت عنوان "دعونا نفقد وزننا"، لمحاربة السمنة لدى الأطفال.