التوقيت الخميس، 18 أغسطس 2022
التوقيت 07:11 م , بتوقيت القاهرة

علامات تكشف صديقك الحقود

وسط جماعة الاصدقاء يوجد من يحبك ومن يغار منك، ويوجد آخر لا يبالي بما يحدث لك من الأساس، لكن بين هذا وذاك يوجد شخص أكثر مكرا وخبثا يحقد عليك ولا يصارح بذلك، بل ويحاول أن يظهر فى صورة المحب أو الناصح إليك، وهو الشخص الحقود، فإليك علامات تدل على هذا الشخص تعرف عليها واحترس منك.


يقول دكتور طارق عبد الله، استاذ الصحة النفسية، أن شخصية صديقك الحقود غالبا تشعر بالنقص الشديد ولديها إحساس عال بالذات، ويشعر إنك اقتنصت شيئا كان هو أولى به منك، لذلك يشعر دائما بالعداوة تجاهك ويظهر ذلك فى بعض العلامات منها


التقليل من نجاحاتك


تجد الجميع يمدحون ويباركون لك أى خطوة جديدة، وتجد شخصا ما يراقب كل هذا من بعيد ولا يبالى، بل ويحاول أن يقلل مما وصلت إليه من إنجازات وتلاحظ فى عينه نظرة حاقدة تظهر فى قسمات وجه بشكل ملحوظ.


يحاول التجسس على أسرارك


صديقك الحقود يتابع صفحتك على مواقع التواصل الاجتماعي، ليس من قبيل الاطمئنان عليك، لكن لمعرفة أسرارك وطرقك المتبعة فى تحقيق أهدافك، ليحاول دائما التقرب إلى مصادرك الخاصة، والتعرف على أسباب نجاحك، فلا تخبره بأسرارك مطلقا.


ينقل لك الأخبار السيئة


دائما الشخص الحقود يحاول أن ينقل لك الأخبار السيئة سواء العامة أو الخاصة، وذلك فى محاولة منه لهدم روحك المعنوية، ونقل الطاقة السلبية إليك لكسر همتك.


إلقاء اللوم عليك دائما


مواقف وأحداث تتعرض لها فى حياتك اليومية، وتحتاج لمن يشرح ويفسر ما حدث، فتجد الحقود دائما يضعك فى خانة الاتهام، ويلق كل أسباب المشكلة على عاتقك، فحاول ألا تجعله يلعب دور القاضي بينك وبين من تختلف معه.


وفى النهاية لا نجد وصف للشخصية الحقودة أبلغ مما قاله دكتور مصطفى محمود، فى كتابة الشيطان يحكم، أما الإنسان الحقود فهو إنسان مُعتَقَل من الداخل ، سجين قفصه الصدري ، لا يستطيع أن يمد يديه إلى أحد ، لأن يديه مغلولتان و شرايينه مسدودة و قلبه يطفح بالغل.