التوقيت الجمعة، 26 فبراير 2021
التوقيت 05:00 م , بتوقيت القاهرة

انخفاض أعداد السائحين السبب.. عصابة من 100 قرد تسرق الطعام بمزرعة فى تايلاند

عصابة من القرود
عصابة من القرود
داهمت عصابة تضم أكثر من 100 قرد مزرعة لسرقة الطعام في تايلاند بعد أن أدى نقص السياح بسبب فيروس كورونا المستجد إلى قطع إمداداتهم الغذائية المعتادة، وذلك فى واقعة شبيهة بما حدث فى إندونيسيا قبل أيام، حيث سرقت قرود المكاك مقتنيات السائحين لمقايضتهم مقابل الطعام، لكن فى تايلاند، لم يكن هناك مجالًا للمقايضة حيث انقضت القرود على مزرعة لسرقة طعامها بشكل مباشر.
 
عصابة القرودعصابة القرود

 

وتُظهر لقطات فيديو نشرتها صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قرودًا بالغة وصغيرة تتسابق لانتزاع قطع من الذرة لتناولها في مقاطعة ناخون راتشاسيما، وفى هذه الأثناء تجمع القرويين لمتابعة القرود من بعيد وهى تدمر محاصيلهم.

القردةالقردة تختبئ بين الأشجار

 

قال أحد المزارعين، إنه لم يجرؤ على إيقاف الحيوانات لأنها كانت كثيرة جدًا ويمكن أن تصبح عدوانية، وأضاف "سيكون من المستحيل إيقافهم جميعًا وهذا أمر خطير أيضًا، لأن قرد واحد يكفي لإيذاء الناس إذا أراد، فتخيل أن عليك إيقاف أكثر من 100 قرد جائع، لذلك تركناهم يأكلون المحاصيل".

 

وظهرت عصابة القرود من منطقة خاو فانج ما، ومتنزه خاو ياى الوطنى، حيث كانوا يعيشون، وأظهرت اللقطات التي تم تسجيلها للقردة من داخل سيارة سائق وهو يتسلل ببطء عبر الطريق الترابي بينما كانت القرود تتقدم أمام السيارة، ومن خلال تحركه بعدسة الكاميرا إلى يمين السيارة، أظهر الشخص الذي قام بالتصوير عددًا من القرود الأخرى المختبئة بين أوراق الشجر، قبل مطاردة بقية العصابة.

القرود تهاجم المواطنينالقرود تهاجم المواطنين

 

واعتاد السائحون إطعام القرود بالوجبات الخفيفة، ولكن بسبب الوباء، كان هناك عدد أقل من الزوار لمنحهم الطعام، كما أن بعض الحيوانات قد استولت على الطريق ويبدو أنها تنتقل إلى المكان التالي أثناء حمل صغارها عند الانتهاء من أكل الذرة.

وطلب المزارعون المتضررون المساعدة من الوكالات الحكومية المحلية حتى يمكن تعويضهم عن المحاصيل ومنع وقوع الحادث مرة أخرى، فيما شهد الربع الأول من 2020 انخفاض عدد السياح الوافدين إلى تايلاند إلى 6.7 مليون شخص، انخفاضًا من 10.7 مليون عن الربع الأول من العام السابق، حيث بدأ جائحة فيروس كورونا في اجتياح العالم والحد من عدد المسافرين.

وفي مارس 2020 وصل 800 ألف فقط إلى تايلاند، مقارنة بـ 3.4 مليون في عام 2019، مع إغلاق البلاد حدودها أمام السياح لشهر أبريل، أما في الربع الثاني والربع الثالث من عام 2020، لم يصل أي سائح تقريبًا إلى تايلاند، حيث أظهرت أحدث الأرقام المتاحة من وزارة السياحة التايلاندية أن 3065 سائحًا وصلوا من الخارج في نوفمبر 2020.

لوبوري هي موطن لحوالي 8400 من قرود المكاك ونقطة جذب سياحيلوبوري هي موطن 8400 من قرود المكاك ونقطة جذب سياحي

 

في يوليو من العام الماضي، أفيد أن قرود المكاك اجتاحت مدينة لوبوري، على بعد حوالي 30 ميلاً غرب حافة مقاطعة ناخون راتشاسيما، وأدى الافتقار إلى السياح ومصدر ثابت للطعام إلى أن تصبح القردة عدوانية، حيث اجتاح ما يصل إلى 8400 مدينة وأجبر السكان المحليين على تجنب الخروج من المنزل حيثما أمكن ذلك.

حتى أن الأطباء البيطريين المحليين أجبروا على تعقيم بعض القردة لمحاولة خفض أعدادهم، مع اعتراف الشرطة بأنهم عاجزون عن فعل أي شيء، وقبل انتشار فيروس كورونا ، كانت القرود تجتذب السياح إلى المدينة، حيث اشترى الكثيرون الفاكهة من الشركات المحلية لإطعام القرود لالتقاط الصور، وجذبوا أيضًا المؤمنين البوذيين، الذين يعتقدون أن إطعام الحيوانات عمل جدير بالتقدير.