التوقيت الأربعاء، 21 أكتوبر 2020
التوقيت 08:49 ص , بتوقيت القاهرة

ظهور مفاجئ لميجان ماركل فى "America's got talent" لتحية متسابق.. حكايته إيه؟

ميجان ماركل
ميجان ماركل
ظهرت ميجان ماركل بشكل مفاجئ فى ختام موسم "America's got talent" الأخير، ووجهت رسالة من خلال فيديو قصير من منزلها لمتسابق مشارك بالبرنامج، سجن عن طريق الخطأ لمدة 36 عاما وتم إطلاق سراحه فى العام الماضى.

تأثرت دوقة ساكس بقصة "أرشى ويليامز"، والذى يبلغ من العمر 59 عاما، وتم محاكمته واتهامه بالخطأ باغتصاب امرأة تبلغ من العمر 31 عاما وذلك عام 1982، من خلال أختيار غير موثوق به من مجموعة صور فوتوغرافية، وفى عام 2019 أثبتت قاعدة بيانات بصمات أصابع مكتب التحقيقات الفيدرالى براءته، وفقا لموقع "ديلى ميل".

وجاءت كلمات ميجان لويليامز بعد وصوله لمرحلة النهائيات كالتالى :"مرحبا أرشى، أردت فقط أن أخبرك أننا تأثرنا كثيرا بقصتك، ونحن نشجعك كل أسبوع".

المتسابق آرتشىالمتسابق آرتشى

 

وأضافت ميجان مازحة أن دعمها لوليامز لم يكن فقط لتحيزها للاسم، فى إشارة منها للعلاقة بين اسم ابنها "آرتشى"واسم المتسابق .

وتابعت ميجان قائلة :"أوجه اليوم رسالة خاصة لك، آرتشى، نحن فخورون بك ونعمل على دعمك ولا يسعنا الانتظار لمعرفة ما تفعله، نحن فى صفك، أتمنى لك ليلة هانئة".

تم القبض على ويليامز في عام 1983 بعد أن رأت ضحية اغتصاب صورته في قائمة الانتظار وطلبت من الشرطة "البحث عن شخص يشبهه"

شهد ويليامز أنه كان نائماً وقت الهجوم في باتون روج، لويزيانا، بينما قالت والدته واثنان آخران إنهم رأوه نائماً في المنزل، وفي المحاكمة، تعرفت الشاهدة على ويليامز لكنها قالت إنها غير متأكدة.

وقالت الشرطة إنه تم العثور على بصمات أصابع في مسرح الجريمة لا تخص ويليامز أو الضحية أو زوجها،ومع ذلك أدين ويليامز في أبريل 1983 وحكم عليه بالسجن مدى الحياة دون الإفراج المشروط.

فى التسعينيات بدأ مشروع البراءة ومقره نيويورك الضغط من أجل إطلاق سراحه، لكن مرت سنوات قبل أن يوافق المدعون على تسليم البصمات.

تم تسليم الأدلة إلى مختبر الجريمة في لويزيانا في عام 2009 ولكن لم يتم إبلاغ محامي ويليامز، وفي عام 2019 فقط تم تقديم البصمات إلى قاعدة بيانات تحديد هوية الجيل التالي (NGI)، وهو نظام لمكتب التحقيقات الفيدرالي تم إنشاؤه في عام 2014.

في مارس من العام الماضي، بحث خبراء البصمات أخيرًا في قاعدة البيانات ووجدوا تطابقًا مع مرتكب الجريمة المعروف ستيفن فوربس، الذي توفي في السجن في عام 1996 أثناء سجنه بسبب جرائم اغتصاب أخرى.

مع تأكيد براءة ويليامز، انضم المدعون إلى فريق دفاعه في طلب إلغاء إدانته، مما أدى إلى إطلاق سراحه.

وفى وقت سابق ظهرت لميجان ماركل وهي والأمير هارى فى لقاء تليفزيونى، يتطلعان خلاله إلى تعزيز ملفهما الشخصي في الولايات المتحدة، حيث تسببا في خلاف هذا الأسبوع من خلال التأثير على الانتخابات وإغضاب الرئيس ترامب من خلال التلميح إلى تأييد جو بايدن.