التوقيت الإثنين، 09 ديسمبر 2019
التوقيت 08:59 م , بتوقيت القاهرة

ناسا تكشف صور ذوبان الأنهار الجليدية فى جرينلاند

ذوبان جليد جرينلاند
ذوبان جليد جرينلاند
تذوب أنهار جرينلاند الجليدية بصورة سيئة ومخيفة جدا، فبعد أن كانت مغطاة بالجليد وأصبحت جرداء بشكل سريع، التقطت الأقمار الصناعية لناسا صور التحول الصارخ للأنهار الجليدية التى تمتد على مضيق سيرميليك، وذلك بمقارنة سطح المنطقة المغطى بالجليد سابقًا فى المنطقة منذ 50 عامًا بالمظهر الصخرى اليوم.
 
 
 
الاختلاف فى جرينلاند
الاختلاف فى جرينلاند
 
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قال كريستوفر شومان، عالم الجليد في جامعة ماريلاند: "هناك الكثير من الصخور العارية المرئية الآن، والتى كانت مغطاة بالجليد"، مضيفا "كل هذه الأنهار الجليدية الصغيرة تتعرض للذوبان، وكذلك أكبرها، مثل: "هيلهايم وفينريس وميدجارد".
 
وحقق نهر هيلهايم الجليدى، أحد أكبر وأسرع ذوبان فى جرينلاند، حيث تراجع بالفعل حوالي 4.7 أميال، بينما تراجعت منطقة ميدجارد الجليدية على بعد حوالي 10 أميال، كما أن الصورالتي التقطت لهيلهايم تظهر أيضًا أن الماء الدافئ يتراكم على السطح العلوى للنهر الجليدى.
 
 
الاختلاف فى جرينلاند 2
الاختلاف فى جرينلاند 2
 
وقالت وكالة ناسا "مشروع ناسا للمحيطات غرينلاند (OMG) حلق فوق قطعة المياه وأسقط مسبار قياس درجة الحرارة اكتشف وجود مياه دافئة فى مقدمة الجليد"، مضيفة أن الارتفاع غير المعتاد فى درجات الحرارة هو السبب فى الظاهرة.
 
وما يزيد من الأزمة أنه فى وقت سابق من هذا الصيف، ذاب حوالى 90% من سطح الغطاء الجليدى فى جرينلاند فى الفترة ما بين 30 يوليو و2 أغسطس، وخلال هذه الفترة، تم تصريف ما يقدر بـ55 مليار طن من الثلج فى الجزيرة وفى المحيط، وفقًا للمركز الوطنى لبيانات الثلوج والجليد.
 
يعد ذوبان الغطاء الجليدى فى جرينلاند أحد العلامات الأكثر وضوحًا للتغير المناخى من صنع الإنسان الناجم عن حرق الوقود الأحفورى، فيما يحذر الخبراء من أنه إذا ذابت الصفيحة الجليدية فى جرينلاند بالكامل، فقد تضيف 20 قدمًا أو أكثر إلى مستوى سطح البحر العالمى.