التوقيت الأربعاء، 14 أبريل 2021
التوقيت 07:47 م , بتوقيت القاهرة

قصة هدف.. عماد متعب يمنح الفراعنة فرصة المباراة الفاصلة أمام الجزائر

عماد متعب
عماد متعب
دائما هناك أهداف تظل في ذاكرة الجماهير ولا تُنسى، خاصة أن تكون مرتبطة بتأهل صعب أو تحقيق بطولة أو رد اعتبار، وهو ما ينطبق على هدف عماد متعب نجم الأهلى والمنتخب السابق في شباك الجزائر في الوقت القاتل.

وتمكن المنتخب في 14 نوفمبر 2009 من تقديم واحدة من أروع مبارياته على مدار التاريخ عندما فاز على نظيره الجزائرى بهدفين دون رد فى التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 ليعلن وصوله لمباراة فاصلة مع محاربى الصحراء لحجز تذكرة التأهل للمونديال التى فقدها فى النهاية بهدف عنتر يحيى.

وكان عشرات الآلاف من المشجعين المصريين يستعدون لمغادرة استاد القاهرة حُزنًا على ضياع فرصة التأهل إلى مونديال 2010، كان مهاجم المنتخب عماد متعب يتراجع خطوتين، ويرتقى، ليسجل برأسه هدفًا لن ينساه التاريخ.

 

 وصف هدف عماد متعب بأنه قنبلة تم إلقاؤها فى الجزائر فسقط العديد من الأبرياء قتلى جراء نوبات القلب التى داهمتهم فى اللحظات القاتلة وعلى الطرف الآخر طار المصريون من الفرحة حالمين بالمعجزة.

هدف عماد متعب منح المنتخب فرصة اللعب مباراة فاصلة أمام محاربى الصحراء بعد التعادل بين المنتخب في النقاط، لتلعب بعد ذلك المباراة في العاصمة السودانية الخرطوم، والتي انتهت بفوز الجزائر بهدف عنتر بن يحيى ويقود محاربى الصحراء لمونديال العالم 2010 الذى أقيم في جنوب أفريقيا.