التوقيت الإثنين، 21 سبتمبر 2020
التوقيت 10:23 م , بتوقيت القاهرة

شوبير يكشف أسرار انفعال الخطيب بعد تراجع رمضان صبحى عن وعده للأهلى

الخطيب
الخطيب
أكد الإعلامى أحمد شوبير، حارس مرمى النادى الأهلى ومنتخب مصر السابق، أن محمود الخطيب رئيس النادى الأهلى يشعر بالحزن وظهر منفعلا للغاية خلال حفل تدشين استاد الأهلى الجديد بالأمس، ولكنه لم يخرج عن حدود الأدب، وقال شوبير فى برنامجه الإذاعى عبر أون سبورت إف إم، "الناس امبارح أول مرة تشوف الخطيب منفعل بهذه الصورة، ورغم أن انفعاله وغضبه كان بأدب واحترام ودون تجاوز، إلا أن الرجل يشعر بحزن شديد".

وأضاف شوبير، "الخطيب زعلان من حاجتين الأولى أن التجاوزات زادت جداً الفترة الماضية، والأمور أصبحت صعبة ولا يملك سوى الكلام مع جمهور الأهلى، خاصة أن الخروج عن النص فاق الحد، والحاجة الثانية هي قصة انتقال رمضان صبحى لبيراميدز، لأن الخطيب نادراً ما يستقبل لاعباً فى منزله وفعلها مع رمضان فى شهر رمضان الماضى واستقبل اللاعب بمنزله فى أكتوبر ووقتها أبلغه رمضان صبحى برغبته فى البقاء مع الأهلى ولكنه تراجع ".

وأوضح شوبير أن "الخطيب حينما أبلغه أمير توفيق برسالة رمضان صبحى قاله اخرج وأعلن للناس الخبر أنت المسئول، عملنا اللى علينا وانتهى الأمر، وحينما طلب منه بعض الحضور الانتظار لنهاية حفل تدشين استاد الأهلى الجديد رفض الخطيب وقال مش عايزين شائعات كتير فى الموضوع ده، لازم نقول الحقيقة فى وقتها لجمهور الأهلى، ونغلق الموضوع ونركز فى حفل افتتاح الاستاد ".

وكشف أمير توفيق، مدير التعاقدات بالنادى الأهلى، عن الموقف النهائى للأهلى من شراء اللاعب رمضان صبحى الذى انتهت إعارته من نادى هيدرسفيلد الإنجليزى فى 30 يونيو الماضي.

وقال إن النادى بدأ سلسلة المفاوضات مع هيدرسفيلد لشراء رمضان صبحى منذ أبريل الماضى بعد موافقته وإبداء رغبته فى الاستمرار ضمن صفوف الأهلى فى جلسة جمعته مع محمود الخطيب رئيس النادى ما لم يتلقَ اللاعب عرضًا أوروبيًا يحقق طموحاته. واستغرقت المفاوضات مع النادى الإنجليزى فى البداية بعض الوقت نظرًا لعدم وضوح الرؤية بالنسبة لعودة النشاط الرياضى على مستوى العالم بسبب جائحة كورونا، لكن فى الفترة الماضية كثف النادى الأهلى مفاوضاته وقدم عرضًا ماليًا متدرجًا وصل إلى 2.5 مليون جنيه إسترليني، ولكن النادى الإنجليزى طلب رفع المبلغ إلى ثلاثة ملايين ومائتين وخمسين ألف جنيه أسترليني.

ونظرًا لأن الأهلي متمسك باستمرار رمضان صبحى ضمن صفوفه وافق على المبلغ وأرسل موافقه مكتوبة إلى هدرسفيلد، ثم تلقى الأهلى موافقة من النادى الإنجليزى على بيع رمضان صبحى نظير المبلغ المشار إليه.. وكان قد سبق هذه الخطوة جلسة جمعت أمير توفيق مدير التعاقدات مع اللاعب وتم الاتفاق على حقوقه المالية، ولكن بعدما أبلغ الأهلى رمضان صبحى بالموافقة المكتوبة على شرائه من نادى هدرسفيلد، طلب اللاعب بالتنسيق مع وكيل أعماله نادر شوقى إرجاء إتمام انتقاله للأهلي، لمدة يومين لأنه تلقى عروضًا من أندية أخرى ويحتاج مهلة للتفكير، وبناء على ذلك طلب النادى الأهلى من هدرسفيلد فى مكاتبة رسمية استمرار موافقته التى أرسلها للأهلى على بيع رمضان صبحى -لمدة يومين- إلى أن يحسم اللاعب موقفه، لكن بالتواصل مع رمضان صبحى أمس من جانب أمير توفيق طلب اللاعب وبرؤية مشتركة مع وكيل أعماله مهلة أخرى حتى السبت المقبل للمزيد من الدراسة للعروض التى تلقاها، وإزاء رغبة اللاعب الشديدة فى العودة إلى الاحتراف الأوروبى لاسيما أنه مملوكًا لنادى هدرسفيلد وليس للنادى الأهلى وحاجته للوقت لدراسته العروض التى تلقاها، وحرصًا على استقرار فريق الأهلى ووضوح الرؤية أمام مديره الفني، فى ظل الارتباطات الرسمية المتتالية محليًا وأفريقيًا، رأى النادى الأهلى أن يترك الفرصة أمام رمضان صبحى ليحسم موقفه مع ناديه هدرسفيلد لتحديد وجهته المقبلة خلال المهلة التى طلبها.

إلا أن أمير توفيق مدير التعاقدات تلقى اتصالًا من اللاعب منذ قليل يبلغه فيه أنه لا يرغب فى اللعب للأهلى وسوف ينتقل لنادى بيراميدز وبناء على ذلك أصبح رمضان صبحى خارج الحسابات الفنية لفريق الأهلي.