التوقيت الأربعاء، 12 أغسطس 2020
التوقيت 11:07 م , بتوقيت القاهرة

تفاصيل توقيع 3 برتوكولات بين "معا" والحكومة

شهد رئيس مجلس الوزراء، إبراهيم محلب، مساء الإثنين، مراسم توقيع بروتوكول بين مؤسسة معا لتطوير العشوائيات، ومحافظة القاهرة، ووزارة الإسكان، ممثلة في صندوق تمويل الإسكان الإجتماعي، في حضور وزير الإسكان، ومحافظ القاهرة، والفنان محمد صبحي رئيس مجلس أمناء المؤسسة، وعدد من الوزراء والشخصيات العامة.


ويهدف التعاون إلى حل مشكلة العشوائيات بأحدث الطرق العلمية المطبقة في دول العالم، بما يتلاءم مع المناخ والظروف المعيشية داخل جمهورية مصر العربية.


ويتعلق البروتوكول بمشروع المجتمع المتكامل الذي يتم تنفيذه بالتعاون بين مؤسسة معا ومحافظة القاهرة على مساحة 60 فدانا على طريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي، والذي يضم ما يقرب من 5 آلاف وحدة سكنية، تم الانتهاء من 1008 وحدات سكنية منها كمرحلة أولى، والذي من المقرر أن يضم كافة الخدمات اللازمة من المسجد والمستشفى، والمدارس بكافة مراحلها، والمركز التجاري، و أماكن الأنشطة الرياضية والمهنية والحرفية وخلافه. 


وأكد وزير الإسكان أن الوزارة تقوم عن طريق صندوق تمويل الإسكان الاجتماعي بتنفيذ عدة مشروعات رائدة، لإنشاء وتطوير وتنمية المناطق العشوائية غير الآمنة، اعتمادا على منهجية التنمية بالمساهمة مع الأجهزة الحكومية والجمعيات الأهلية والقطاع الخاص. 


وأضاف أنه اتساقا مع هذا الدور عرض صندوق تمويل الإسكان الاجتماعي المساهمة في تمويل جزء من الوحدات السكنية ضمن المرحلة الثانية بالمشروع الحالي، الذى تنفذه مؤسسة معا، ومحافظة القاهرة، لإتاحة وحدات سكنية للشباب، وذلك بهدف تقديم أمثلة للتعاون بين الجهات الحكومية والمجتمع المدني في تطبيق نماذج قابلة للتكرار في التعامل مع المناطق العشوائية غير الآمنة بإنشاء مناطق جديدة متكاملة.


وأكد مدبولي أن الوزارة ستقوم وفقا لهذا البروتوكول بتدبير وتوفير التمويل اللازم والمخصص له مبلغ حوالي 200 مليون جنيه، ينفق على مدار سنتين من تاريخ استلام موقع المرحلة الثانية للمشروع، علماً بأن عدد الوحدات المقترح تنفيذها بهذا البروتوكول في حدود 1750 وحدة سكنية. 


وأضاف أن هذا التمويل من المقرر أن يغطي تمويل إنشاء البنية الأساسية الداخلية من شبكات مياه وصرف صحي وطرق وكهرباء وغاز وكذا المرافق الداخلية لمناطق الانشطة الحرفية بالموقع.


وأشار إلى أن مؤسسة معا ستقوم بدورها بإنهاء كافة الإجراءات الحكومية، والإشراف على التنفيذ بكامل مراحله، ومتابعة فريق العمل من المهندسين والإستشاريين وكافة الأعمال المعمارية والإنشائية والطرق وخلافه، وكذا القيام بكافة الأعمال الإدارية والمالية. 


وأضاف وزير الاسكان أن محافظة القاهرة ستتولى مد المرافق والبنية الأساسية حتى الحدود الخارجية للموقع، وإنهاء إجراءات التخصيص والترخيص، والتنسيق بين الجهات الحكومية والخدمية ذات الصلة بالمشروعات، وتوجيه الإدارة العامة للتخطيط والتنمية العمرانية بالمحافظة والإدارات الحكومية ذات الصلة للمعاونة في مراجعة المخطط العمراني.


وقال الفنان محمد صبحى، رئيس مجلس امناء مؤسسة معا: يأتي هذا البروتوكول في إطار خطط إنشاء مجتمعات جديدة متكاملة لنقل المناطق العشوائية غير الآمنة إليها، مع العمل على تغيير سلوكيات الأفراد وتدريبهم على التجانس والتعايش في المجتمع الجديد المتكامل، والذي تتوافر فيه فرص العمل والخدمات الرئيسية والفرعية بكافة أنواعها، على أن يتم التمويل لهذه الخطط ذاتياً ومن خلال موارد مؤسسة معا، وعلى أن يتم تخصيص الأرض اللازمة لهذه الخطط والمشروعات بنظام مقابل الإنتفاع، حيث إن مؤسسة معاً غير هادفة للربح ورؤيتها "نبني البشر قبل الحجر".


كما شهد رئيس مجلس الوزراء توقيع بروتوكول تعاون بين كل من صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية التابع لوزارة التربية والتعليم، ومحافظة القاهرة، ومؤسسة "معا" لتطوير العشوائيات، بشأن إنشاء مدرسة تعليم أساسي في مشروع مؤسسة "معا" لتطوير العشوائيات في حي السلام – ثان بطريق مصر/ الإسماعيلية الصحراوى، في حضور وزير التعليم.


ويأتى هذا البروتوكول فى إطار تضافر جهود هيئات المجتمع بوجه عام، والمجتمع المدني بوجه خاص لإنجاز العديد من الأفكار التي تساعد على النهوض بالمواطن المصري والمجتمع الذي يعيش فيه وتقديم النموذج التعاوني الأمثل الذى يستطيع النهوض بالفكر الانسانى.


وقال وزير التعليم: ينص البروتوكول على التعاون من أجل إنشاء مدرسة تعليم أساسي مكونة من 22فصلا (حضانة– ابتدائي– إعدادي) على القطعة المخصصة من جانب محافظة القاهرة، بكافة مرافقها ومستلزماتها التعليمية والإدارية كاملة فى هذا المشروع، على أن تبدأ العملية التعليمية بالمدرسة في الفصل الدراسي 2016 /2017.


ويتولى صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية تمويل إنشاء المدرسة طبقا للتصميمات المُعدة من قبل مؤسسة معاً لتطوير العشوائيات والتي اعتمدتها هيئة الأبنية التعليمية وطبقاً للمناقصة التى ستقوم بها مؤسسه معاً لتطوير العشوائيات وبما يتفق مع القواعد والشروط والضوابط المعمول بها في هذا الشأن ،وتخضع المدرسة للاشراف المالى و الادارى لوزارة التربية والتعليم وفقا للوائح والنظم وخاصة المناهج ونظم الامتحانات وتعيين العاملين.


كما تم توقيع بروتوكول بين مؤسسة معا، ورئيس مجلس ادارة مدارس نفرتارى، لبناء مدرسة ثانوية بالمشروع.، وفي كلمته بالاحتفال، قال الفنان محمد صبحي : أن هذا المشروع كان يمثل حلماً هو التغيير إلى الأفضل، وهذا الحلم تحول  إلى أمل، وما لبث الأمل أن بدأ يتجسد في صورة واقع.  وأشاد صبحي بالحكومة الحالية التي يرى أن لديها رغبة كبيرة في الأنجاز، في ظروف شديدة الصعوبة، فهي حكومة لا تكل ولا تمل، شفافة، وهدفها مستقبل أفضل لمصر، وأنها رغم ذلك تتعرض لبعض إنتقادات حتى حين تنزل إلى الشارع لتقترب من المواطنين وتستمع إلى مشاكلهم. 


كما أشاد رئيس الوزراء بما حدث في مشروعات الإسكان الإجتماعي من نجاحات نالت شهادة جهات لا تجامل أحداً مثل البنك الدولي، وإختتم رئيس الوزراء كلمته قائلاً أن مصر مارد جبار، إستيقظ، ووقف على قدميه، وبها شعب عظيم، يستطيع أن يحقق كل أحلامه ويجعلها واقعاً ملموساً، فهناك تجربة مصرية سيراها العالم كله.


وأضاف محلب أنه تم الاتفاق مع وزيرة التضامن على مبادرة بعنوان "إمساكية الخير" تتضمن العديد من أعمال الخير التي سيتم تنفيذها كل يوم فى رمضان، كما يقوم وزير الشباب بعمل ملاعب ومراكز شباب في كل قطعة أرض تتمكن محافظة القاهرة من تخصيصها لهذا الغرض.


وأشار إلى أن قطاع الشباب والرياضة حقق إنجازا بتحويل مركز شباب الجزيرة إلى صرح رياضي راقٍ، سيستفيد منه نحو 150 ألف مشترك هم عدد أعضاء النادي، وهم يستحقون أن يكون لديهم مكان بهذا المستوى الحضاري الممتاز، وكلفه بتنفيذ ملعب للمستفيدين بمشروع معا، فى مدينة السلام.  


من ناحية أخرى، أشار رئيس الوزراء إلى أن الحكومة بدأت تجربة في معهد القلب، وستجعله نموذج نجاح، ولكنها تحتاج إيضا مساهمة المجتمع المدني، كما أكد رئيس الوزراء أن تجربة إعادة منطقة وسط البلد إلى رونقها التاريخي كانت تجربة ناجحة، لافتا إلى أن هناك أجيالا عديدة في مصر لم ترى وسط البلد على حقيقته إلا في السينما وكانت تتحسر على ذلك الزمن وترغب في عودته.