التوقيت الإثنين، 23 مايو 2022
التوقيت 08:23 ص , بتوقيت القاهرة

صور| اللاجؤون السوريون في عين العاصفة

تتعرض منطقة حوض شرق البحر المتوسط لعاصفة ثلجية، حيث يحذر من تشكل السيول وانخفاض لدرجات الحرارة تصل إلى ما دون الصفر، يأتي ذلك في وقت يعاني فيه اللاجؤون السوريون في مخيمات اللجوء الأردنية واللبنانية والتركية من انعدام وسائل مقاومة الصقيع والأمطار في الخيم.



وبدأت العاصفة الثلجية "هدى" في سوريا بسقوط أمطار غزيرة، ما أدى لانجاراف السيول تجاه المخيمات في ريفي إدلب وحلب، كما أظهرت صور من مخيم أطمة بالقرب من الحدود التركية، بثتها مواقع التواصل الاجتماعي السيول وهي تغطي أراضي المخيم، بالإضافة إلى الوحل المنحدر مع تلك السيول.


 




وقالت شبكة "حلب نيوز" إن النازحين في مخيم أطمة يعانون من تدفق المياه نحو خيامهم، ما يعيق الحركة والتنقل بين المخيمات، عدا عن الأجواء الباردة التي تهدد سلامة الأطفال في المخيمات.



واقتلعت الرياح العاصفة عشرات الخيام وتركت ساكنيها في العراء تحت المطر والثلج من فوقهم والسيول.



وتتأثر مناطق من سوريا بمنخفض جوي قطبي رطب أدى إلى تهاطل الثلوج على المرتفعات الجبلية "800 متر" وأدى إلى شل حركة المرور في عدة محافظات.


ويفتقد المواطنون السوريون إلى وسائل التدفئة، بسبب غياب مادة المازوت (الديزل) بشكل شبه تام عن السوق، وانقطاع التيار الكهربائي لأوقات طويلة، وندرة وجود اسطوانات الغاز.



وسجلت عدة حالات وفاة بين الأطفال الرضع في مخيمات شمال سوريا نتيجة البرد القارس.