التوقيت الجمعة، 30 أكتوبر 2020
التوقيت 06:33 ص , بتوقيت القاهرة

عشش الصيادين تحولت لموقع متميز يضمن حياة كريمة على النيل بدمياط

شهدت محافظة دمياط فى الأونة الأخيرة، طفرة كبيرة فى تطوير العشوائيات، وعشش الصيادين على النيل، حيث أصبحت هذه العشش أماكن مميزة، بعد تطويرها وتوصيل المرافق لها، حيث تبنت الدولة مشروع شمال وجنوب الصيادين، وسوق رأس البر الحضارى، وتحولت منطقة عشش صيادين على النيل إلى وحدات سكنية وموقع عام مميز على النيل كامل الخدمات، مع توفير إيجارات مؤقتة للسكان طوال فترة التطوير، كما تغير سوق للباعة الجائلين ليصبح نموذج معماري يليق بالمدينة السياحية، وهى الإنجازات التي تحسب لصندوق تطوير المناطق العشوائية.

 

بعد التطويربعد التطوير

واستطاع صندوق تطوير المناطق العشوائية التابع لوزارة الإسكان فى أقل من 6 سنوات تنفيذ ما يقرب من 242 ألف وحدة سكنية لسكان المناطق العشوائية الخطرة، والتى كاد سكان هذه المناطق أن يموتوا كل يوم نتيجة لخطورة تلك المناطق.

 

قبل التطويرقبل التطوير

 

قبلقبل

 

العشوائياتالعشوائيات

 

دمياط قبل التطويردمياط قبل التطوير

 

وأكد المهندس خالد صديق، المدير التنفيذى لصندوق تطوير العشوائيات، أنه تم الانتهاء فعليا من نحو 180 ألف شقة، ونقل سكان المناطق العشوائية، لهذه الوحدات، وذلك فى نحو 298 منطقة عشوائية خطرة، أبرزها الدويقة ومنشية ناصر، والزرايب ، وتل العقارب، وسكان مثلث ماسبيرو وجزيرة الورق.