التوقيت الأحد، 25 أكتوبر 2020
التوقيت 06:42 م , بتوقيت القاهرة

والد محمد على عن إبنه الهارب: لو شوفته هاقتله واللى يمشى وراه يبقى متخلف زيه

والد محمد على
والد محمد على
يعتبر محمد على في الفترة الأخيرة رمز للفشل الذريع حيث قام بكل شيئ لينجح ثم هدمه ببعض الغباء وعلى عكسه تماماً أو كما تقول العبارة الشهيرة يطلع من ظهر العالم فاسد يحاول والده بطل كمال الأجسام المصرى الكابتن على عبد الخالق توضيح الحقيقة حول إبنه وما يحاول الثرثرة به على مواقع وقنوات الإخوان .
 
 
يقول على عبد الخالق والد الهارب محمد على : محمد كان شغال مع القوات المسلحة وهذه مؤسسة ليس عليها أي غبار وبعد 16 عام من الإلتزام ومشاريع ناجحة لأن القوات المسلحة ليس لديها أي إستثنائات في عملها ولهذا إستمر في العمل معهم 16 عام بدون أخطاء .
وأضاف عبد الخالق . بالنسبة للفلوس اللى محمد بيقول إن ليه عند الجيش فالكلام ده مش حقيقى ده بس عشان ياخد تعاطف الناس لكن القوات المسلحة مابتبقيش جنيه واحد لأى حد بالعكس هو مديون للجيش  لأن الشغل اللى كان فاتح فيه سابه وهرب وهو واخد فلوسه لأن السفر جاء بلا مقدمات وعندما سافر قال للجميع أنه سافر عشان يعمل فيلم في برشلونة بعدها إشترى فيلا هناك وبعد إنتهاء الفيلم بداء بعض الناس يحاولوا يضحكوا عليه ويقولوله إعمل فيلم إنتاج مشترك بين مصر وأسبانيا عشان يقدروا ياخدوا منه فلوس.
يواصل على عبد الخالق رواية قصة خيانة نجله: محمد نقطة ضعفه الحفلات والسهرات وفى مرة قالى ماتيجى يا بابا تقعد معايا في أسبانيا فرفضت وتحجج بإن فيه شغل أفضل من مصر فنصحته بإنك مستقر أصلا ولديك أعمالك في مصر لكن تغير النشاط في هذه الفترة مش في مصلحتك، قالى خلاص يابابا أنا راجع بعد ما أبيع الحاجة في أسبانيا فأرسل في طلب أبنائه لقضاء عيد الأضحى وبعد إنتهاء فترة الأجازة فوجئت بالكارثة.
يتذكر على عبد الخالق هذا اليوم الذى بداء فيه كل شيئ: إتصالات من كل أصدقائى إلحق محمد نزل فيديو فأنا فكرت إنه فيديو من فيلم ليه ولا حاجة فوجئت بإنه بيهاجم البلد فعملت مداخلات على القنوات بعدها هو إتصل بيا وقالى إنت بتشتم فيا يا بابا قولتله يابنى أنا مش بشتم أنا بقول الحقيقة هو الجيش مديونلك إنت اللى مديون للجيش يا محمد فعملى بلوك ومبقاش بيكلمنى.
وعن فترة الإنقطاع التي مارسها محمد على وإبتعاده عن السوشيال يقول والده: بعد فترة كلمته تانى وقولتله ياابنى إرجع عن اللى في دماغك وإن شاء الله في مصر تسامحك وتقبل أي حكم في سبيل إنك ترجع بلدك وفعلا وافق وقعد فترة مابيعملش حاجة وفجأة رجع ينزل فيديوهات تانى كلمته على طول قعد يشتمنى بألفاظ محدش يقولها لحد ويقولى إنت جبان وأنا مش ابنك وماتكلمنيش تانى.
وبالنسبة لزاج محمد على قال والده: تزوج بسورية لأنهم حبوا يخلوه مش محتاج حاجة ومايبقالوش صلة بمصر فما الذى إستفاده محمد أولا خسر والده ثانيا سرق فلوس اليتامى وخسر بلده ومحدش يقول العيب في تربيته لأن أخوه كان ضابط في الجيش ومات شهيد لكن محمد إبن عاق لأن مفيش إبن يقول على والده "هاضربك بالجزمة"  فلما يقول للناس يا بقر بالنسبة لأخلاقه ماتعتبرش شتيمة.
وعن شخصية محمد على يضيف والده قائلاً: إبنى مش سوى ومريض شهرة ومايفهمش في السياسة ولا عمره فتح جورنال ومايعرفش إسم وزير ولا يعرف أي لغة لكن جماعة الإخوان بتنفخ فيه عشان يتصدر المشهد والدليل لما إبراهيم منير نائب مردش الإخوان يقول عنه إنه قدر يعمل اللى الإخوان معملتوش ماهو كل ده عشان هو يفتكر إنه مهم .
وعما يعانيه على عبد الخالق من جماعة الإخوان يقول: حاولت الجماعة الإرهابية قتلى أكثر من مرة حيث بدء الأمر بالسباب في الشارع بأفظع الألفاظ ثم حاولت سيارتهم صدمى أكثر من مرة وفى أحد المرات تفاديت سارة في أخر لحظة لأن كل الإخوان يعلمون أنى ضد محمد لكن الأغلبية تحيى ما قمت به ضد محمد وهناك الكثير ممن يؤيدونى ضد محمد.
وعما يحدث في مصر الفترة الأخيرة يقول والد الهارب محمد على: زى ما بيقولوا ساعة القضى بيعمى البصر لأن محمد بيدعوا الناس للتظاهر ومش شايف كل اللى بيحصل في مصر يعنى الكهرباء اللى مابقتش تقطع أنابيب الغاز اللى مكنش حد لقيها أزمة البنزين في فترات كنا نجلس بالأيام في إنتظار البنزين كل هذه المشاكل تم حلها لكن لأنه عمى بصره فلم يعد يرى أي إيجابيات في مصر ده من غير ما نتكلم عن المدن الجديدة لا العلمين ولا الجلالة والعاصمة الإدارية غير الكبارى.
وعن مصير ولده المحتوم يقول عبد الخالق: إبنى مش محتاج شهرة ولا فلوس بس هو بيسوق نفسه إلى قضائه حيث خسر كل شيئ ومصيره سيكون الإعدام ولو قابلته هاقتله 
وعن رسالته للمصريين يقول على عبد الخالق: صدقونى محمد مريض شهرة ومتخلف عقلياً لأن مفيش واحد يقول على المتظاهرين اللى عايزهم ينزلوا يتظاهروا بقر يبقى مش سوى واللى يسمع كلام محمد يبقى متخلف زيه لأن الإنسان المحترم تحترمه الناس لكن محمد يعتبر بلونة حجمها كبير ودبوس واحد هايفجرها.