التوقيت الأحد، 24 يناير 2021
التوقيت 02:38 ص , بتوقيت القاهرة

سر انخفاض الدولار في مصر وارتفاع الذهب في برنامج "أسواق"

إسلام سعيد
إسلام سعيد
ناقش برنامج أسواق الذى يقدمه الزميل إسلام السعيد، في حلقة اليوم الأسباب الرئيسية لارتفاع سعر الذهب في مصر، رغم الانخفاض الذى شهده سعر الدولار بالسوق المصرفي، نهاية الأسبوع الجارى.
 
وهناك ارتباط وثيق بين سعر الذهب وكذلك الدولار، فكلما هبط سعر الدولار، وثبات سعر أوقية الذهب عالميا، فإن المعدن النفيس يشهد هبوط في مصر استجابة لهبوط الدولار، لكن هذا الأسبوع سجل الذهب ارتفاعات كبيرة في سوق الصاغة رغم انخفاض الدولار، فما أسباب ذلك؟
 
أولا ارتفاع سعر الذهب كان ناتج عن زيادة كبيرة في سعر أوقية الذهب بأكثر من 40 دولار، وإذا ما قارنا هذه الزيادة مقابل الهبوط الذى شهده الدولار، والذى لم يتجاوز 3 قروش، فإنها رجحت كفة زيادة سعر الذهب.
 
الهبوط الذى شهده الدولار لا يزال محدود جدا، لم يؤثر حتى الآن على سعر الذهب في مصر، لأن الارتفاعات العالمية للمعدن النفيس كبيرة جدا، وفاقت هبوط الدولار.
 
العلاقة بين الذهب والدولار في مصر، طردية فكلما شهد الدولار هبوط كبير أو ملحوظ، فإن المعدن النفيس يتأثر بهذا الهبوط، وتستجيب الأسعار له وتتراجع الأعيرة المختلفة، شرط أن يكون سعر أوقية الذهب عالميا مستقر أو حتى به زيادة محدودة، وهكذا.