التوقيت السبت، 26 سبتمبر 2020
التوقيت 11:28 م , بتوقيت القاهرة

السيسي جابر خواطر الكادحين ..نماذج مصرية حرص الرئيس على تكريمها

الرئيس عبدالفتاح السيسى
الرئيس عبدالفتاح السيسى

على مدار 5 سنوات من حكم الرئيس عبدالفتاح السيسى ، كان داعما للنماذج القوية التى تحدت ظروفها الصعبة بأشكالها المختلفة من أجل تحقيق أحلامها ، فعلى مدار تلك السنوات كرم الرئيس الكثير من الشخصيات ، ودعمهم بكل الأشكال سواء ماديا بلقاءهم وتقديم كل سبل الدعم لهم ولذويهم، أو من خلال الدعم المعنوى والنفسي بتكريمهم بالمشاركة في مؤتمرات الشباب المختلفة والجلوس لجواره بجلسات الحوار المختلفة.

 

منار سعيد ( شابة بوجه عجوز )

الرئيس عبدالفتاح السيسى دائما ما يبرز الجانب الإنسانى ، الذي يعزز ثقة المواطنين في أنفسهم وقياداتهم المختلفة، وكان من بين هؤلاء منار سعيد، التى عاشت حياة قاسية منذ ولادتها ، لتزاحم التجاعيد على ملامحها ، لتقضي على ملامح الفتاة العشرينية وتحولها إلى إمراءة عجوز بجسم شابة

منار التى واجهت " الشيخوخة المبكرة" ، وهو مرض نادر نتيجة القرابة بين الوالدين، طلت علينا خلال فعاليات المؤتمر الوطني السابع للشباب، جالسة إلى جوار الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال الجلسة الافتتاحية، للتصدر المشهد تكريمًا لها وتحقيقًا لحلمها الذي راودها طوال الفترة الماضية برؤية الرئيس والمشاركة في المؤتمر.

 

دهب  صاحبة عربة ( أم دهب)

كما شهد المؤتمر الوطنى السابع دعوة رسمية إلى فتاة عربة الأكل "أم دهب" لحضور المؤتمر ، كنموذج من النماذج الناجحة، حيث عرض المؤتمر فيلماً وثائقياً، باسم "بطل كل يوم"، يحكى قصصاً لعدد من النماذج المؤثرة الناجحة. 

 ومن بين قصص النجاح، منال مصطفى "دهب" الحاصلة على بكالوريوس تجارة خارجية وصاحبة مشروع عربية طعام "أم دهب"، والتى كان قد نشر قصتها "دوت مصر" فى تقرير حقق مشاهدات تخطت النصف مليون على اليوتيوب والألاف من التعليقات بعد تسليط الضوء على قصة نجاحها وتحملها لمتاعب الحياة.

 

 

هديل ماجد (أم كلثوم )

 

وهلت علينا في المؤتمر الوطنى السابع أيضا " أم كلثوم" ، الشابة هديل البنا  خريجة كلية الآداب قسم فلسفة الموهبة في الغناء، التى لم ترهب الموقف أمام الرئيس السيسي، وطالبته بسماع صوتها لأنها تجيد الغناء لأم كلثوم ونجاة الصغيرة ، ليرد الرئيس عبد الفتاح السيسى:"ده انا نفسى أسمع صوتك اتفضلى"، وعندما بدأت هديل فى الغناء، بدأت الحضور فى التصفيق الكبير، حتى صفق لها الرئيس السيسى، ثم توجه إلى المسرح ليصافحها.

 

 

منى بدر (فتاة جرعربة البضائع)

المؤتمر الوطنى السابع لم يأسر وحده تلك المشاهد الإنسانية المؤثرة ولكن الذاكرة لا يمكنها أن تنسى السيدة منى السيد إبراهيم بدر، صاحبة صورة جر عربة البضائع بالإسكندرية، والتى استقبلها الرئيس عبدالفتاح السيسى ، معربا عن سعادته بلقائها بعدما شاهد بإعجاب شديد كفاحها وإصرارها على تحقيق واقع أفضل لها ولأسرتها.

 ووجه الرئيس السيسى الدعوة لها  للمشاركة في المؤتمر الوطنى للشباب، حتى يتسنى للجميع التعرف على تجربتها التي تتميز بالجدية والالتزام والمثابرة، والاستفادة مما توفره من مثال مُشرف لشباب مصر الحريص على بذل أقصي الجهود من أجل تغيير الواقع إلى مستقبل أكثر إشراقاً.

 

 

مروة العبد ( سائقة التروسيكل)

 

ولا ننسى أيضا المواطنة الأقصرية مروة العبد سائقة التروسيكلالتى استقبلها الرئيس السيسى بقصر الاتحادية ، مشيدا بها  كنموذج مشرف للمثابرة والاجتهاد وقدوة للشباب فى الإصرار والكفاح.

 

 

 

مريم فتح االباب (ابنه حارس العقار التى تقدمت أوائل الثانوية العامة)

 

كما ظهرت الطالبة مريم فتح الباب، في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدوري الرابع للشباب بالإسكندرية، بجوار الرئيس عبدالفتاح السيسي.و هي من أوائل طلاب الثانوية العامة، وابنة حارس أحد العقارات في مدينة نصر، وأثارت قصتها ونجاحها تفاعلًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، لما جسدته قصه نجاحها وتفوقها في ظل ما تعيش فيه من ظروف مختلفة.

 

 

ياسين الزغبي(شاب لم تمنعه الإعاقة من الحياة)

 

ياسين الزغبى شاب لم تمنعه الإعاقة من الحياة، وبالرغم من الحادث الذى تعرض له وفقد فيه ساقه منذ صغره، يتميز بالكثير عن غيره ويملئ قلبه التفاؤل و التطلع إلى مستقبل باهر، كان فى مقدمة المشاركين فى مؤتمر الشباب بالإسكندرية، بحضور رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي، لنقل وعرض الشكاوى التى قدمت إليه أثناء تفقده لمدن الدلتا على رئيس البلاد.