التوقيت الأربعاء، 21 أغسطس 2019
التوقيت 05:04 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو منى فاروق و شيما الحاج يتخطى 4 ملايين مشاهدة على يوتيوب

منى فاروق وشيما الحاج
منى فاروق وشيما الحاج

تخطى فيديو منى فاروق وشيما الحاج الذي انفرد موقع "دوت مصر" بحوار معهما حول الفيديو الإباحي، الذى انتشر لهما مع المخرج خالد يوسف على مواقع التواصل الاجتماعى حاجز الـ 4 ملايين مشاهدة على موقع "يوتيوب"، حيث حقق الفيديو الأول 3 ملايين مشاهدة، وحقق الفيديو الثانى مليون مشاهدة.

 

فيديو منى وشيما.. 8 ملايين مشاهدة على السوشيال ميديا

وحققت الفيديوهات التى نشرها موقع دوت مصر على خلفية إلقاء القبض على منى فاروق وشيما الحاج في واقعة الفيديو الجنسي الذى انتشر في الآونة الأخيرة، 8 ملايين مشاهدة على صفحات فيسبوك وتويتر وإنستجرام، وذلك بخلاف المشاهدات بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي لها.

اقرأ أيضًا.. فيديو منى وشيما.. كواليس لم تنشر من حوار الدموع والدعوات

 

ويذكر أن الفنانة منى فاروق قد كشفت كواليس وتفاصيل يوم واقعة الفيديو الإباحي لـ"دوت مصر"، قائلة: "اليوم ده كان عادى جدا، وعندما توجهت لمنزل خالد يوسف زوجى وجدت شيما فى منزله بميدان لبنان، وحصل مشادة بينى وبينها، ولما عرفت أنه متجوزها هيا كمان، وبعدين بدأ يهدينا، وبعدين قعدنا، وبعد شوية بقينا مش فى وعينا وفاقدين الوعى وكنا شاربين خمرا، وأنا ماكنتش فى وعى خالص، ومفيش إنسان طبيعى هيصور نفسه فى الوضع ده".

 

وبعد انفراد "دوت مصر" بنشر فيديو الفنانة منى فاروق، انفرد الموقع أيضًا بنشر حوار كامل مع شيما الحاج تكشف فيه تفاصيل جديدة بخصوص الفيديو الجنسي الذي جمعها مع المخرج خالد يوسف.

 

وكان قاضى المعارضات بمحكمة مدينة نصر قد قرر تجديد حبس كل من شيما الحاج، ومنى فاروق، 15 يوما على ذمة التحقيقات فى اتهامهما بنشر فيديو فاضح مع المخرج خالد يوسف.

 

والدة منى فاروق تودع ابنتها بالبكاء أمام سيارة الترحيلات

وودعت والدة منى فاروق ابنتها أثناء نقلها بسيارة الترحيلات من محكمة مدينة نصر إلى قسم أول مدينة نصر بقولها: "أنا معاكى يا منى"، وكانت المتهمتان منى وشيما وصلتا إلى محكمة مدينة نصر، وأخفيتا وجههما عن الأنظار.

وكانت نيابة أول مدينة نصر، بإشراف المستشار تامر العربى المحامى العام، أمرت بحبس شيما ومنى فاروق 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 

اقرأ أيضًا.. منى فاروق تكشف كواليس خناقتها مع شيما قبل تصوير الفيديو الإباحى

 

البداية كانت بانتشار مقاطع إباحية على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الجنسية تظهر فيه الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج عاريتين تماما مع أحد الرجال ويمارسن الشذوذ، ونظرا لما تمثله هذه المقاطع من التحريض على الفسق والفجور وممارسة الشذوذ، تم تعقب المقاطع والتوصل للممثلتين وإلقاء القبض عليهما.