التوقيت الجمعة، 13 ديسمبر 2019
التوقيت 02:47 م , بتوقيت القاهرة

فيديو منى وشيما.. كواليس لم تنشر من حوار الدموع والدعوات

 منى فاروق و شيما الحاج
منى فاروق و شيما الحاج

فيديو منى وشيما الذي انفرد به "دوت مصر" أثار حالة من اللغط الشديد ما بين مؤيد ومعارض للفنانتين شيما الحاج ومنى فاروق، فقد أظهر الفيديو جانب كبير من حقيقة الخداع الذى تعرضتا له، وانقلبت وسائل التواصل الاجتماعى بعد الهجوم الصارخ عليهما إلى الدفاع عن شرف بنات تم التغرير بهن.

 

أقرأ أيضًا.. منى فاروق تروى تفاصيل الفيديو الإباحى لأول مرة

وخلال الفيديو التالى تعرض "دوت مصر" كواليس اللقاء الساخن، الذى حصل على أكثر من 11 مليون مشاهدة على وسائل التواصل الاجتماعى المختلفة، كواليس لم تنشر لبكاء ودعوات الفنانتين وانهيارهما بسبب الظلم الواقع عليهما.

فيديو منى وشيما.. بكاء ونحيب من المصير المجهول

فى أحد المقاطع تحاول شيما الحاج التماسك، وإخبار منى فاروق أن الله لن يتخلى عنهما، فيما لم تستطع الأخيرة التماسك وانخرطت فى وصلة بكاء ونحيب بسبب المصير المجهول الذى ينتظرها.

فيديو منى وشيما.. الدموع تكشف القهر رغم محاولات التماسك

دموع شيما الحاج فضحت القهر الذى تشعر به، رغم أنها حاولت أن تبدو متماسكة طوال الحوار، وظلت تلح على كل من يسمح بطلب الستر والستر فقط.

أقرأ أيضًا.. شيما الحاج تكشف تفاصيل الفيديو الجنسي لأول مرة

لم تكن الفنانتين تعرف أن كلماتهما التى تم تسجيلها مع دوت مصر قد تلاقى هذا الصدى الواسع، وأن أصابع الاتهام ستوجه للفاعل الحقيقى الذى لم يكن أميناً على زوجاته، ويوماً بعد يوم ينكشف الغطاء مع التسريبات التى يتم الكشف عنها بالتوالى، والتى توضح ما الذى كان يدور وراء الكواليس.

وكان قاضى المعارضات بمحكمة مدينة نصر قد قرر تجديد حبس كل من شيما الحاج، ومنى فاروق، 15 يوما على ذمة التحقيقات فى اتهامهما بنشر فيديو فاضح مع المخرج خالد يوسف.

وودعت والدة منى فاروق ابنتها أثناء نقلها بسيارة الترحيلات من محكمة مدينة نصر إلى قسم أول مدينة نصر بقولها: "أنا معاكى يا منى"، وكانت المتهمتان منى وشيما وصلتا إلى محكمة مدينة نصر، وأخفيتا وجههما عن الأنظار.

وكانت نيابة أول مدينة نصر، بإشراف المستشار تامر العربى المحامى العام، أمرت بحبس شيما ومنى فاروق 4 أيام على ذمة التحقيقات.

البداية كانت بانتشار مقاطع إباحية على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الجنسية تظهر فيه الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج عاريتين تماما مع أحد الرجال ويمارسن الشذوذ، ونظرا لما تمثله هذه المقاطع من التحريض على الفسق والفجور وممارسة الشذوذ، تم تعقب المقاطع والتوصل للممثلتين وإلقاء القبض عليهما.