التوقيت الأحد، 15 ديسمبر 2019
التوقيت 12:07 م , بتوقيت القاهرة

"الشعراوي خط أحمر".. هكذا انتفض البرلمان من أجل إمام الدعاة

بعد تصريحات الكاتبة فريدة الشوباشي، عن الشيخ محمد متولي الشعراوي، واصفة إياه بـ"آداة تفتيت الوطن العربي"، قائلة: "الله لن يسامح السادات الذي جاب لنا محمد متولي الشعراوي، الذي سجد لله شكرًا على هزيمتنا في يونيو 1967.. غضب العديد من رجال الدين ولم يتغيب أعضاء اللجنة الدينية بالبرلمان عن المشهد وانتفضوا جميعا بسبب إهانة رمز ديني كبير وطالبوها بأن تصمت عن تصريحاتها المسيئة لتاريخ مصر الديني.


يرصد "دوت مصر" تعليقات أعضاء البرلمان على إهانة فريدة الشوباشي للشيخ محمد متولي الشعراوي على النحو التالي..


 


السعي وراء "الشو"


انتقد النائب عبدالكريم زكريا، عضو مجلس النواب، الهجوم المتكرر والمتعمد على الشعراوي من قبل الكاتبة فريدة الشوباشي، مؤكدا أنه من الأفضل على الكتاب أن ينتقوا موضوعات تفيد الشعب المصري، وليس موضوعات من أجل الشو الإعلامي والظهور.


 


موضة الإثارة


أضاف عضو مجلس النواب أن هناك موضة جديدة ظهرت على بعض المفكرين والكتاب وهي إطلاق التصريحات المثيرة على رموز مصر التاريخية، وأصبحوا هم حديث الساحة السياسية، فهذه الأمور غير مقبولة.


وأوضح أنه لابد من ردع الإساءات المتعمدة في حق رموز مصر التاريخية والدينية، وخاصة في الشخصيات التي يحبها الشعب المصري، مطالبًا وسائل الإعلام بأن يتجاهل مثل هذه التصريحات التي تثير غضب المصريين والتي يتعرض لها الكتاب للإساءة المتعمدة في حقوق رموز مصر.


 


الشعراوي خط أحمر


قال اللواء شكري الجندي، وكيل اللجنة الدينية بمجلس النواب، إن اللجنة لا تقبل بالإساءة التي وجهت من الشوباشي للشيخ، ونقول لها ولكل من يسيء له سواء في وسائل الإعلام المقروءة أو المسموعة أو غيره أن الشعراوى خطر أحمر، ولا نقبل أي إساءة توجه له.


وشدد وكيل اللجنة الدينية بمجلس النواب على من يوجه الإساءة لرموز مصر التاريخية والدينية أن يعى جيدا، ماذا يقول وما هي أوجه الإفادة في أن يسيء لعلماء وتاريخ مصر؟.


 


قانون تجريم الإساءة


أكد الجندي أنه سيطالب باستعجال مناقشة قانون تجريم الإساءة للرموز التاريخية المقدم من النائب عمر حمروش، لردع كل من يسيء لرموز مصر التاريخية والدينية، نظرًا لأن هناك أصبحت حالة من الانفلات في هذه الأمور فتاره نجد من يسيء لأحمد عرابي، وآخر يخرج علينا بالإساءة إلى متولى الشعراوي، فهذه أمور غير مقبولة في حق رموز وتاريخ مصر.


 


خيار الصمت


قال الدكتور عمر حمروش، أمين اللجنة الدينية بمجلس النواب، إن ينتظر عرض قانون تجريم الإساءة للرموز التاريخية الذي تقدم به منذ أيام فى مجلس النواب، لمناقشته في اللجان المختصة بمجلس النواب، لردع كل من يسيء لرموز مصر التاريخية والدينية، والتي كانت آخرها الإساءة لإمام الدعاة، موجها الشوباشي بالصمت، لأن كل ما تذكره غير مقبول للشعب المصري كله.


 


الإساءة لتاريخ مصر


وأضاف أمين اللجنة الدينية بمجلس النواب، أن من يسيء لشيخ الشعراوي، فإنه أساءة لرموز وتاريخ مصر الإسلامي، مؤكدا أن الشعراوي قامة كبرى، والسؤال هنا لماذا يسيئون للرموز التاريخية في مصر ، لافتا إلى أن مشروع القانون رادع لكل من يحاول الإساءة بالكتابة أو في وسائل الإعلام المختلفة، وأنه سيكون ضابط لأي إساءة لأي من رموز مصر.


 


اقرأ أيضا..


"الشوباشي وناعوت وزيدان".. العاصفون بالدين والتاريخ من أجل الشهرة


أزمة إهانة الشيخ الشعراوي تصل البرلمان