التوقيت الخميس، 27 فبراير 2020
التوقيت 07:15 ص , بتوقيت القاهرة

محمد شعيب: الادعاء التركي أن تقسيم الحدود البحرية سيعود على مصر بالنفع "كذب"

المهندس محمد شعيب الرئيس التنفيذي لشركة غاز الشرق المصرية
المهندس محمد شعيب الرئيس التنفيذي لشركة غاز الشرق المصرية

قال المهندس محمد شعيب، الرئيس التنفيذي لشركة غاز الشرق المصرية، إن الادعاء التركي بأن إعادة تقسيم الحدود البحرية سيعود على مصر بالنفع كذب ولا يوجد أساس له، مشيراً إلى ان تركيا تريد تأمين احتياجاتها من الغاز، خاصة وأنها تستهلك 50 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي، وهذا يعني أنها دولة غير منتجة للغاز الطبيعي.

وأضاف "شعيب" خلال برنامج "القاهرة الأن"، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على قناة الحدث، أن الغاز المتواجد في شرق المتوسط سيذهب إلى أوروبا عن طريق تركيا، موضحا أن الاتفاقية التي تريد تركيا إبرامها غير قابلة للتطبيق بالمرة.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة غاز الشرق المصرية، أن مصر تراعي عهدوها ومواثيقها التي تبرمها مع الدول الأخرى، مشيراً إلى أن حقل ظهر يقع على نهاية المياه الاقتصادية المصرية طبقا للاتفاقيات الدولية.

وحقل ظهر يعد حاليا من أهم مشروعات انتاج الغاز الطبيعي في مصر وفي منطقة البحر المتوسط، ويساهم بشكل كبير في تلبية احتياجات السوق المحلى المصري من خلال الشبكة القومية للغازات، ورفع انتاج الى البلاد إلى 7.2 مليار قدم مكعب غاز يوميا.

وكان المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، قد أكد أن نجاحات وزارة البترول والثروة المعدنية تتواصل عاماً بعد الآخر في إطار البرنامج الطموح الذى تنفذه لتنمية مصادر الثروة البترولية وتحسين كفاءة استخدامها بما يحقق الأهداف الحيوية الموضوعة في هذا الإطار وهى الوفاء باحتياجات السوق المحلى وتعظيم العائد الاقتصادي وتأدية خدمات متميزة للمواطنين والتطوير المستمر لكافة جوانب هذه الصناعة الحيوية.

وأشار الوزير، إلى أنه بناء على كل ما سبق فقد كان قطاع البترول، محل اهتمام ومتابعة دقيقة ومتواصلة من القيادة السياسية متمثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي تابع على مدار العام الموقف التنفيذي للمشروعات البترولية الجارية وحرص على متابعة معدلات الأداء والانجاز في قطاع البترول ودعمه وتذليل كافة التحديات التي تواجهه في سبيل تحقيق نتائج إيجابية ملموسة.

وخلال العام الماضى نجح قطاع البترول فى تحقيق نتائج أعمال متميزة يأتى على رأسها تحقيق معدلات متميزة فى الإنتاج وتحقيق رقم غير مسبوق في إنتاج الغاز والبترول حيث بلغ حوالى  7.2 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعى وحوالى 650 ألف برميل من الزيت الخام والمتكثفات يومياً، مسجلاً أعلى معدل إنتاج من الثروة البترولية خلال شهر أغسطس الماضى وبلغ حوالى1.9مليون برميل مكافئ يومياً من الزيت الخام والمتكثفات والغاز الطبيعى ،  وليس هذا فحسب بل إن النتائج التى تحققت وبالأرقام الموثقة تؤكد مدى التطور الذى يشهده القطاع فى كافة مجالاته من استكشاف وإنتاج وصناعات تحويلية تعظم القيمة المضافة  "تكرير وبتروكيماويات "وتسويق وبنية أساسية ، والتوسع فى توصيل الغاز للمنازل والسيارات ولكافة القطاعات الاقتصادية  والتصدير.